مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

قوات الاحتلال تعتقل سبعة صيادين وتستولي على قواربهم مركز الميزان يستنكر الانتهاكات الموجهة ضد الصيادين الفلسطينيين ويطالب بحمايتهم

17-01-2010

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي تصعيد انتهاكاتها الموجهة ضد الصيادين، حيث فتحت مساء السبت نيران أسلحتها تجاه قواربهم وهم في عرض البحر واحتجزت سبعة منهم واستولت على قواربهم، وذلك قبالة شواطئ رفح.
  وحسب تحقيقات مركز الميزان لحقوق الإنسان فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي نيران أسلحتها، عند حوالي الساعة 21:30 من مساء يوم السبت الموافق 16/1/2010، تجاه (3) قوارب صيد (حسكات) من قوارب الصيد الفلسطينية كان يستقلها (7) صيادين، وذلك بمجرد نزولهم للبحر حيث أن الصيادين لم يتجاوزا مسافة (500) متر عن الشاطئ غرب ميناء الصيادين في رفح،  حيث تقدمت (5) زوارق مطاطية تابعة لقوات الاحتلال تجاه القوارب الفلسطينية، وبعد أن أطلقت النار وأوقفتهم اعتقلت (7) صيادين، وهم: سليم جمال حسن نعمان، البالغ من العمر (32 عاماً)، محمد أحمد القرم ، البالغ من العمر (38 عاماً)، عواد عوض سيد الصعيدي، البالغ من العمر (43 عاماً)، عوض منير عوض الصعيدي، البالغ من العمر (28 عاماً)، ورائد سعيد جميل العشي، البالغ من العمر (25 عاماً)، صفوت السلطان، البالغ من العمر (26 عاماً)، وزكي طروش، البالغ من العمر (45 عاماً).
كما استولت تلك القوات على ثلاث قوارب صيد كان يستقلها الصيادون.
  مركز الميزان لحقوق الإنسان يستنكر استمرار وتصاعد انتهاكات قوات الاحتلال الإسرائيلي الموجهة ضد الصيادين الفلسطينيين، والتي تأتي في سياق متصل من القيود التي تفرضها قوات الاحتلال على السكان في قطاع غزة في إطار الحصار الشامل الذي تفرضه على القطاع وتحرم سكانه من حقهم في العمل وتنتهك جملة حقوقهم الإنسانية.
كما أن الانتهاك الجديد يأتي ليؤكد على استمرار منع قوات الاحتلال الصيادين من النزول إلى البحر لمسافة تقل عن تلك التي حددتها في آذار (مارس) 2009  ما يعني حرمانهم من مزاولة عملهم.
مركز الميزان لحقوق الإنسان يطالب المجتمع الدولي بالتدخل لحماية الصيادين الفلسطينيين، ويجدد دعوته منظمات حقوق الإنسان ومنظمات المجتمع المدني في العالم إلى أوسع حملة تضامن مع الصيادين الفلسطينيين والمساهمة في فضح الانتهاكات الجسيمة والمنظمة التي ترتكبها قوات الاحتلال الإسرائيلي بحقهم.
 

هذا الموضوع يتحدث عن / #fishermen