مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

شريط اخبار

قوات الاحتلال ترتكب مجزرة جديدة، ذهب ضحيتها حوالي (46) شخصاً بين قتيل وجريح

09-06-2006

صعًّدت قوات الاحتلال من هجماتها وقصفها الذي استهدف مدنيين عزل، وأدى إلى استشهاد عشرة أشخاص وإصابة (36) آخرين بجراح.
وكانت قوات الاحتلال قصفت، عند حوالي الساعة 15:25 من مساء اليوم الجمعة الموافق 9/6/2006 سيارة مدنية من نوع مازدا زرقاء اللون (جنزاري) في حي تل الزعتر شمال شرق مخيم جباليا ما أدى إلى استشهاد ثلاثة أشخاص كانوا بداخلها،هم: خالد يوسف أحمد الزعانين، البالغ من العمر (41) عاماً، باسل عطا زايد الزعانين، البالغ من العمر (26) عاماً، وأحمد عطا زايد الزعانيين البالغ من العمر (22) عاماً، وهم جميعاً من المدنيين وليس لهم أي علاقة بأعمال مقاومة.
يذكر أن السيارة كانت عائدة من المستشفى بعد أن نقلت جريحاً أصيب جراء قصف إسرائيلي أستهدف مجموعة من عناصر المقاومة شرق بلدة بيت حانون عند حوالي الساعة 3:15 .
وارتكبت قوات الاحتلال مجزرة حقيقية بعد أن قصفت ثلاثة قذائف مدفعية، عند حوالي الساعة 16:40 من مساء اليوم الجمعة الموافق 9/6/2006، سقطت على المصطافين المتواجدين على شواطئ بحر بيت لاهيا شمال غرب قطاع غزة، ما أدى إلى استشهاد سبعة أشخاص من عائلة واحدة وهم: الطفلة صابرين علي عيسى غالية، البالغة من العمر (4) سنوات، الطفل هيثم علي عيسى غالية، لم يتجاوز عامه الأول، الطفلة هنادي علي عيسى غالية، لم تتجاوز عامها الثاني، الطفلة إلهام علي عيسى غالية البالغ من العمر (15) عاماً، الطفلة علياء علي عيسى غالية البالغة من العمر (17) عاماً، الأم رئيسة غالية البالغة من العمر (35) عاماً، والأب علي عيسى غالية البالغ من العمر (49) عاماً.
كما أوقع القصف (36) جريحاً جميعهم من المصطافين ومن بين المصابين حالتين وصفتهما المصادر الطبية بالخطيرة.
مركز الميزان إذ يستنكر مواصلة وتصعيد قوات الاحتلال لعدوانها على السكان المدنيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة، فإنه يؤكد أن تلك القوات ارتكبت جرائم حرب فاضحة، باستهدافها للمدنيين العزل، مستخدمة القوة المميتة، دون ضرورة أو تناسب.
وفي حادث منفصل قصفت طائرات الاستطلاع الإسرائيلية، عند حوالي الساعة 17:10 من مساء اليوم الجمعة الموافق 9/6/2006، سيارة مدنية من نوع سكودا صفراء اللون، بالقرب من مدرسة الشيماء في بلدة بيت لاهيا، ما أدى لإصابة ثلاثة أشخاص كانوا بداخلها.
عليه يجدد مركز الميزان مطالبته المجتمع الدولي، لاسيما الدول الأطراف المتعاقدة على اتفاقية جنيف- التي توجب عليها الاتفاقية احترامها وضمان احترامها في جميع الأحوال- بالتحرك العاجل والفاعل لوقف الجرائم الإسرائيلية، وتوفير الحماية الدولية للسكان المدنيين، في ظل استمرار وتصاعد جرائم الحرب المرتكبة بحقهم، ويرى المركز أن تحرك المجتمع الدولي يشكل واجباً قانونياً وأخلاقياً وضرورة ملحة في الوقت الراهن، خاصةً في ظل توسيع قوات الاحتلال لدائرة عدوانها، مستغلةً صمت المجتمع الدولي، والدعم الأمريكي لها.

هذا الموضوع يتحدث عن / #IOF