مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

قوات الاحتلال تعيد احتلال المدن الفلسطينية ... مركز الميزان يحذر من خطورة جرائم الحرب التي ترتكبها قوات الاحتلال الحربي الإسرائيلي بحق المدنيين وممتلكاتهم في الأراضي الفلسطينية المحتلة

21-10-2001

شهدت الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ فجر الخميس الموافق 18/10/2001، تصعيداً نوعياً وخطيراً لجرائم الحرب التي ترتكبها قوات الاحتلال الحربي الإسرائيلي بحق المدنيين الفلسطينيين وممتلكاتهم.
أقدمت تلك القوات على اقتحام معظم المدن الرئيسة والمخيمات والبلدات المحيطة في محافظات الضفة الغربية، الخاضعة لسيادة السلطة الوطنية الفلسطينية، وتوغلت إلى عمق تلك المدن وفرضت سيطرتها التامة عليها، حيث جرى اقتحام كلاً من مدن البيرة ورام الله وبيت جالا وبيت لحم وجنين ونابلس وطولكرم وقلقيلية.
ترافقت عمليات الاقتحام والتوغل بالتجريف والقصف المكثف والعشوائي، للمنازل السكنية والأعيان المدنية كافة، من قبل الدبابات والجرافات العسكرية والطائرات العمودية، التي تقوم بعملية التغطية وتشارك في القصف، الذي تواصل من مختلف أنواع الأسلحة، فقد جرى استخدام الصواريخ وقذائف مدفعية الدبابات والرصاص الحي بأنواعه المختلفة.
جدير بالذكر أن قوات الاحتلال لم تميز بين أهدافها، بحيث طال القصف كنائس ومدارس وغيرها من المنشآت المدنية، وجرى تدمير العديد من المركبات والمنازل والعمارات السكنية واحتلال بعضها وتحويلها إلى ثكنات عسكرية.
حيث جرى استهداف مدرسة الإبراهيمين في مدينة جنين، وذلك يوم الخميس الموافق 18/10/2001، ما أدى إلى استشهاد طفلة وإصابة خمسة من تلميذات المدرسة نفسها ومدرسة.
في حين طال القصف محيط كنيسة المهد في مدينة بيت لحم، حيث سقط فلسطينياً شهيداً في ساحة المهد يوم السبت الموافق 20/10/2001.
وضمن جريمة القتل خارج نطاق القضاء، التي تنتهجها قوات الاحتلال، وتعلن حكومة الاحتلال عن تبنيها بشكل رسمي، أقدمت تلك القوات على ارتكاب جريمة جديدة، تضاف إلى مسلسل جرائمها المنظمة في هذا السياق، حيث قامت تلك القوات بتفجير سيارة الجيب المدنية، التي كان يستقلها ثلاثة من نشطاء حركة فتح.
وذلك عبر تفخيخها بالعبوات الناسفة، ما أدى إلى انفجارها وهم بداخلها، وذلك عند حوالي الساعة السادسة من مساء الجمعة الموافق 19/10/2001، بينما كانوا يسيرون في منطقة جبل الخليفات داخل مدينة بيت لحم.
في حين تواصل قوات الاحتلال قصفها الليلي لمحافظتي رفح وخانيونس طوال الأيام الثلاثة الماضية، حيث شهدت منطقة بوابة صلاح الدين وحي تل السلطان وحي كندا في رفح، قصف عشوائياً مكثفاً، كما جرى تدمير موقع لقوات الأمن الوطني على مدخل مدينة رفح من منطقة المواصي.
في حين طال القصف منطقتي حاجز التفاح والحي النمساوي في خانيونس وذلك ليل الجمعة الموافق 19/10/2001، في حين أودت قذيفة دبابة إسرائيلية لم تنفجر بحياة طفل في مدينة خانيونس، حينما انفجرت بشكل مفاجئ عند حوالي الساعة الثامنة من صباح اليوم نفسه.
هذا وتواصل قوات الاحتلال فرض حصارها الشامل، الذي قامت بتشديده وإحكامه صباح الخميس 18/10/2001، بحيث جرى عزل المدن الفلسطينية عن بعضها بعضاً بشكل كامل، وتواصل عزل محافظات الضفة الغربية عن محافظات غزة، كما أغلقت تلك القوات الطريق المؤدي إلى مواصي خانيونس صباح أمس السبت 20/10/2001.
في حين تواصل الإغلاق شبه الشامل لمعظم المعابر، حيث أغلق معبر صوفاه منذ صباح الخميس 18/10/2001، في حين استمر منع موظفي معبر رفح البري من دخول المعبر منذ 20/9/2001.
وفي تضييق جديد على المسافرين الفلسطينيين، قامت تلك القوات منذ صباح الجمعة 19/10/2001 بختم جوازات سفر المسافرين الفلسطينيين بالختم الإسرائيلي، ما يؤدي إلى إحجام أعداد كبيرة من الفلسطينيين مغادرين أو قادمين، حيث ترفض العديد من الدول العربية السماح للفلسطينيين بدخول أراضيها، باستخدام جوازات سفر عليها الختم الإسرائيلي.
جدير بالذكر أن هذا الإجراء هو الأول من نوعه، منذ استكمال احتلال إسرائيل للأراضي الفلسطينية في حزيران 1967، كما يشكل هذا الإجراء انتهاكاً ليس فقط للاتفاقات الموقعة بين منظمة التحرير الفلسطينية وإسرائيل بل ولاتفاقات حقوق الإنسان أيضاً.
هذا وتواصل قوات الاحتلال ارتكاب جرائم الحرب بحق السكان في الأراضي الفلسطينية المحتلة حتى صدور هذا البيان، في الوقت الذي بلغ فيه عدد الشهداء الذين سقطوا برصاصها، منذ يوم الخميس الموافق 18/10/2001، نحو 24 شهيداً ، من بينهم سيدة فلسطينية فارقت الحياة داخل سيارة الإسعاف، التي حالت قوات الاحتلال دون وصولها إلى المستشفى وهي في حالة وضع، وذلك يوم الخميس 19/10/2001، في حين فاق عدد المصابين 200 مصاباً.
هذا وتواصل تلك القوات توغلها في الأراضي الفلسطينية، لا سيما مدينة بيت لحم، حيث تقوم قوات الاحتلال المتمركزة على أسطح العمارات الكنية، بإطلاق النار على كل ما يتحرك في المدينة ومحيطها، ما أدى إلى استشهاد محمد سلمان علاري، الذي أطلقت عليه النار من القناصة الإسرائيليين المتمركزين في فندق برادايس في بيت لحم، أثناء تواجده في محيط منزله، في حين سقط شهيد آخر من ضباط الأمن الوطني في المدينة نفسها، جراء إطلاق النار عليه من دبابة إسرائيلية.
يذكر أن حالة الطوارئ قد أعلنت في مستشفيات مدينة بيت لحم كافة، حيث تعاني تلك المستشفيات من نقص حاد في مخزون الدم، نظراً لارتفاع أعداد المصابين.
الجدول الملحق يوضح أسماء الشهداء وظروف استشهادهم.
مركز الميزان ينظر بخطورة بالغة إلى حملة التصعيد الشاملة التي تقوم بها قوات الاحتلال الحربي الإسرائيلي، ويؤكد على أن ادعاءات قوات الاحتلال بأن ما تقوم به من جرائم هو على خلفية مقتل زئيفي، ما هي إلا محض ادعاءات، وأن هناك مخططات جاهزة لدى تلك القوات، سبق وأن قام المركز بالتحذير منها.
وفي الوقت الذي يحذر فيه المركز من نوايا قوات الاحتلال المبيتة، بالاستيلاء وإعادة احتلال المناطق الخاضعة لسيادة السلطة الوطنية الفلسطينية، فإنه يؤكد على أن ما تقوم به قوات الاحتلال الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية، هو جرائم حرب وجرائم بحق الإنسانية تقتضي ملاحقة مرتكبيها ومن أمروا بارتكابها.
عليه يطالب مركز الميزان المجتمع الدولي بالخروج عن صمته، الذي يفهم منه مباركته لممارسات قوات الاحتلال الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة، والقيام بتحمل مسئولياته القانونية والأخلاقية تجاه السكان المدنيين وممتلكاتهم في الأراضي الفلسطينية المحتلة.
وتوفير الحماية العاجلة للسكان المدنيين وممتلكاتهم في الأراضي الفلسطينية.
وفي الوقت الذي يطالبه بملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيليين، ومن أمروا بارتكاب تلك الجرائم، وتقديمهم إلى المحاكم.
جدول يوضح أسماء الشهداء وظروف استشهادهم الرقم الاسم العمر مكان الإقامة نوع الإصابة التاريخ رهام نبيل إبراهيم أبو الورد 10 جنين عيار ناري ثقيل في الصدر 18/10/2001 مروان إبراهيم صبري الغول 24 جنين عيار ناري ثقيل في الرأس 18/10/2001 محمد زياد أبو راس 18 رام الله عيار ناري ثقيل في الصدر 18/10/2001 عاطف أحمد عبيات 32 بيت لحم شظايا في أنحاء مختلفة من الجسم (عمليةاغتيال) 18/10/2001 جمال عبد الله النواورة عبيات 35 بيت لحم شظايا في أنحاء مختلفة من الجسم (عمليةاغتيال) 18/10/2001 عيسى الخطيب عبيات 28 بيت لحم شظايا في أنحاء مختلفة من الجسم (عمليةاغتيال) 18/10/2001 مريم سليمان صبيح 38 الخضر عيار ناري ثقيل في الصدر 19/10/2001 سائد عبد القادر جبر الأقرع 22 سلفيت عيار ناري ثقيل في الرأس 19/10/2001 موسى جورج أبو عيد 19 بيت جالا عيار ناري ثقيل في العنق 19/10/2001 عبد القادر جميل أبو سرور 25 مخيم العايدة عيار ناري ثقيل في الرأس 19/10/2001 عبد الرحمن نوفل 25 قلقيلية عيار ناري ثقيل في الرأس 19/10/2001 جودت عبد الهادي عبد الكريم حمد 21 بيت حانون عيار ناري في الصدر 19/10/2001 باسم سليم عبد الهادي المباشر 12 خانيونس شظايا في أنحاء مختلفة من الجسم 19/10/2001 رحاب محمد نوفل 30 حوسان إعاقة إسعافها أثناء المخاض 19/10/2001 جوني يوسف جورج ثلجية 18 بيت لحم عيار ناري 20/10/2001 رانية نصري خاروفة 22 بيت جالا شظايا في أنحاء مختلفة من الجسم 20/10/2001 عايشة محمودعبد الفتاح أبو عودة 37 مخيم العايدة عيار ناري 20/10/2001 يوسف محمد عوض عبيات 10 بيت لحم عيار ناري في الصدر 20/10/2001 مصطفى عبد الرحيم نوفل 34 قلقيلية عيار ناري ثقيل في الصدر 20/10/2001 سامر يوسف حسن شواهنة 22 قلقيلية عيار ناري ثقيل في الإلية 20/10/2001 مصطفى محمود صالح الزيتاوي(موسى) 53 طولكرم شظايا في أنحاء مختلفة من الجسم 20/10/2001 ماهر فتحي وهبة أبو خليل 24 طولكرم شظايا في أنحاء مختلفة من الجسم 20/10/2001 محمد سلمان براقعة علاري 31 مخيم العزة عيار ناري في الرقبة 21/10/2001 ناهض الجوجو 37 مخيم العزة عدة أعيرة نارية في أماكن مختلفة من الجسم 21/10/2001 انتهى  

هذا الموضوع يتحدث عن / #fishermen