مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

شريط اخبار

عدد ضحايا التوغل الاسرائيلي شرق بلدة خزاعة يواصل ارتفاعه

06-09-2006

واصلت قوات الاحتلال عمليات التجريف في منطقة ام الواد شرق بلدة خزاعة الواقعة شرقي خانيونس، وسط اطلاق نار كثيف وعشوائي.
وتقدمت الآليات تجاه حي ابو روك وصالة بلدية خزاعة في منطقة ام الواد، التي تبعد حوالي 1200 متر عن الشريط الحدودي الفاصل.
وأطلق جنود الاحتلال، عند حوالي الساعة 12:00من ظهر اليوم الاربعاء 6/9/2006، نيران اسلحتهم الثقيلة تجاه منازل المواطنين في حي أبو روك ما أسفر عن استشهاد الطفل اسماعيل ماجد ابو روك، البالغ من العمر (16) عاماً، أثناء تواجده في محيط منزله الكائن في حي أبو روك جراء اصابته بعيار ناري في الظهر، وإصابة كل من عيسى وليد شنينو، البالغ من العمر (18) عاماً، بعيار ناري في البطن، وصلاح إبراهيم ابو طعيمة، البالغ من العمر (20) عاما بعدة أعيرة في الفخذين، كما واعتلى جنود الاحتلال اسطح بعض المنازل في تلك المنطقة، واحتجزوا عدداً من الشبان بعد ان اخرجوا النساء والاطفال من داخلها.

هذا الموضوع يتحدث عن / #incursion