مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

قوات الاحتلال تتوغل في حي الزيتون وتطلق النار على مجموعة من الأطفال في رفح وتقصف شمال غزة

16-01-2005

توغلت قوات الاحتلال الحربي الإسرائيلي في حي الزيتون جنوب مدينة غزة حيث قتلت (5) مواطنين كما أصابت (15) آخرين وصفت إصابة (4) منهم بالخطيرة، أيضا أطلقت تلك القوات النار على مجموعة من الأطفال في رفح، موقعة شهيدين، وإصابة (9) آخرين وصفت جراح اثنين منهم بالخطيرة.
ففي حوالي الساعة 7:00 من صباح يوم السبت الموافق 15/1/2005، اقتحمت (13) آلية حربية منطلقة من مستوطنة نتساريم تحت غطاء كثيف من إطلاق النيران الرشاشة حي الزيتون جنوب مدينة غزة، ، حيث تمركزت هذه الآليات عند سوق السيارات على شارع صلاح الدين، فيما توغلت (5) آليات في شارع أبوعلي مصطفى، إلى الغرب من شارع صلاح الدين، وعلى الفور باشرت جرافات الاحتلال بعمليات التجريف التي طالت العديد من الأراضي الزراعية هناك، كما اعتلت مجموعات من الوحدات الخاصة أسطح عدد من المنازل في المنطقة، حيث حولت تلك المنازل إلى مراكز مراقبة أخذت تقوم بعمليات القنص للمواطنين من فوقها، وبعد حوالي الساعتين من بدء الاقتحام عززت الطائرات المروحية وطائرات المراقبة تواجدها في سماء المنطقة وأخذت تطلق تلك المروحيات نيران أسلحتها الرشاشة على منازل المواطنين، وأعلنت قوات الاحتلال أن العملية تستمر لمدة 50 ساعة منذ لحظة الاقتحام، وحتى هذه اللحظة سقط (5) شهداء فيما أصيب (14) آخرين وصفت جراح (4) منهم بالخطيرة، والشهداء هم: عيسى إبراهيم كشكو 20 عام من الزيتون، يحيى فرحان أبو محيسن 25 عام من المغازي ويعمل شرطي، عبد الرحمن محمد جمال السوسي 20 عام من تل الهوى، فوزي حمدان عطية ياسين 27 عام من الزيتون، هيثم فايز أبونقيرة 21 عام من رفح.
حيث استشهد غالبيتهم من خلال قنصهم من مناطق المراقبة التي أقامتها قوات الاحتلال في المنطقة.
كما عمدت قوات الاحتلال على إغلاق الطريق الساحلي الذي يربط مدينة غزة بالمنطقة الوسطى والجنوبية عند حوالي الساعة 8:00 من مساء اليوم نفسه.
من ناحية أخرى أطلقت قوات الاحتلال المتمركزة على الشريط الحدودي في رفح عند حوالي الساعة 11:00 من ظهر اليوم نفسه النار على مجموعة من الأطفال الذين تجمهروا أثناء قيام قوات الاحتلال إخلاء برج مراقبة بالقرب من موقع ترميد العسكري على الشريط الحدودي لرفح، حيث استشهد اثنين على الفور فيما أصيب (9) آخرين بجراح مختلفة وصفت حالة اثنين منهم بالخطيرة، والشهيدين هما: حازم طلعت الحوت 15 عام من رفح، نضال إياد أبو طيور 22 عام من رفح.
وفي حوالي الساعة 12:50 من فجر اليوم الأحد الموافق 16/1/2005، أطلقت طائرة مروحية صاروخا واحدا على ورشة للسكابة تعود للمواطنة صبحية ذيب طه أبو فول، في منطقة بيت لاهيا شمال القطاع، حيث دمرت بالكامل بالإضافة إلى تضرر بعض المنازل المحيطة بالورشة.
جدير ذكره أن قوات الاحتلال قد أغلقت جميع المعابر المؤدية إلى قطاع غزة، ومنها معبر المنطار (كارني) الخاص بالمواد الغذائية، ضاربة بذلك حصارا شاملا على القطاع منذ مساء يوم الخميس الموافق 13/1/2005، حتى تاريخ إصدار هذا البيان.
مركز الميزان إذ يعبر عن استنكاره الشديد للتصعيد الإسرائيلي الخطير، واستهداف قواته الأطفال والمدنيين، واستخدامها للقوة المفرطة، فإنه يؤكد أن تلك الممارسات تشكل انتهاكات جسيمة ومنظمة لقواعد القانون الدولي، لاسيما اتفاقية جنيف الرابعة، وترقى إلى مستوى جرائم الحرب.
عليه فإنه يطالب المجتمع الدولي بالتدخل الفوري والعاجل لحماية السكان في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وملاحقة مجرمي الحرب من الإسرائيليين ومن أمروا بارتكاب هذه الجرائم تمهيداً لتقديمهم للمحاكمة.
انتهى،    

هذا الموضوع يتحدث عن / #incursion