مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

أخبار صحفية

مركز الميزان يمتنع عن المشاركة في الرقابة على انتخابات نقابة الصحافيين

02-02-2010

شكر مركز الميزان لحقوق الإنسان نقابة الصحافيين على دعوتها له للمشاركة في الإشراف على انتخاباتها وعبر عن اعتذاره عن المشاركة في رسالة وجهها لمجلس النقابة.
  وكان مركز الميزان تلقى دعوة يوم الاثنين الموافق للأول من شباط (فبراير) 2010 من نقابة الصحافيين تدعوه للإشراف على انتخاباتها المقرر تنظيمها في الخامس من شباط (فبراير) 2010.
وعبر الميزان عن تقديره للدعوة واعتذاره عن تلبية الدعوة.
وأضاف المركز في رسالته أنه يشعر بعميق الحزن لامتناعه عن المشاركة في الإشراف على انتخابات النقابة، لأن إجراء انتخايات نقابة الصحافيين وتجديد شرعيتها الديمقراطية شكلت مطلباً مجتمعياً ملحاً في ظل تدهور أوضاع الحريات العامة في الأراضي الفلسطينية المحتلة والدور الفاعل الذي كان من الممكن للنقابة أن تلعبه في حال تجديد الحياة الديمقراطية داخل هياكلها.
  وشدد المركز على أن إجراء الانتخابات والإجراءات المتعلقة بالعملية الانتخابية كافة يجب أن تكون محل توافق بين الصحفيين.
كما أن العملية الانتخابية هي عبارة عن سلسلة متصلة من المراحل لا يمكن اجتزاءها، وإن أي خلل يعتري مرحلة من تلك المراحل من شأنه أن يؤثر في النتائج النهائية للانتخابات، وعليه فإن المركز لا يمكن له أن يشارك في الإشراف على عملية الاقتراع فقط لأن هذه المشاركة لايمكن أن تتيح للمركز إبداء موقفاً موضوعياً من نزاهة الانتخابات وحريتها.
  وجدد مركز الميزان موقفه الذي لا يختلف كثيراً عن موقفه من الانتخابات التشريعية والرئاسية العامة، في كون التوافق من شأنه أن يعطي النقابة دفعة قوية لجهة ممارسة دورها كجزء أصيل من مكونات المجتمع المدني في الدفاع عن قيم الديمقراطية والحريات وفي مقدمتها حرية الرأي والتعبير، وفي حماية حرية العمل الصحفي والصحفيين.
والمركز يعبر عن استعداده التام للمساهمة في كل الجهود التي من شأنها رأب الصدع في الجسم الصحفي والحفاظ عليه موحداً وقوياً.
  انتهى  

هذا الموضوع يتحدث عن / #press