مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

شريط اخبار

مركز الميزان يستنكر الاعتداء على الصحفيين في الخليل ويطالب بالتحقيق في الأحداث ومحاسبة كل من يثبت تورطهم فيها

10-09-2007

أدان مركز الميزان لحقوق الإنسان في بيان صادر عنه اليوم الاثنين الموافق 10/09/2007 اعتداء أفراد من الشرطة والأجهزة الأمنية بالضرب على مصور وكالة رويترز للأنباء يسري الجمل, مأمون وزوز، مصور وكالة معاً، ومصور الوكالة الأمريكية 'AP' ناصر الشيوخي, ومصور وكالة الأنباء الفرنسية (AFP) حازم بدر, ومصور تلفزيون الأمل (وهو تلفزيون محلي في الخليل) عماد عمايرة، ومصور بال ميديا عامر عابدين، الذي صودرت كاميرته أيضاً.
ونقل الصحفيون إلى المستشفى الأهلي بالخليل لتلقي العلاج.
والجدير ذكره أن الصحفي يسري محمود موسى الجمل مكث في المستشفى حتى صباح اليوم الاثنين الموافق 10/09/2007.
وعبر المركز عن تضامنه مع الصحفيين ودعمه لهم في أداء واجبهم المهني، وشدد على أهمية حماية حرية العمل الصحفي في الأراضي الفلسطينية، كما استنكر اعتداء أجهزة الأمن والشرطة الفلسطينية على الصحفيين ومنعهم من تغطية الأحداث واستخدام العنف والقسوة وغيرها من أساليب الإهانة والإذلال بحقهم، لمجرد أنهم يقومون بواجبهم المهني.
وأكد على أن مجرد قرار منع الصحفيين من تغطية الأحداث يشكل انتهاكاً يمس بحرية العمل الصحفي.
وطالب مركز الميزان في بيانه بوضع حد للانتهاكات التي تتعرض لها حرية العمل الصحفي والحريات العامة، والتحقيق في أحداث جامعة الخليل، ومحاسبة كل من يثبت تورطه فيها سواء بالممارسة أو بإصدار الأوامر.
كما جدد المركز تأكيده على الحاجة الملحة لتعزيز التضامن بين الصحفيين والعاملين في حقل الإعلام، بما يقوي من قدرتهم في الدفاع عن أنفسهم وعن حقهم في نقل الحقيقة ونقل الرأي والرأي الآخر وفقاً للقانون

هذا الموضوع يتحدث عن / #press