مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

بيان صحفي: مقتل سيدة ثانية خلال أقل من أسبوع

الميزان يستنكر مقتل سيدة في غزة ويطالب بالتحقيق في الحادث وحماية النساء من العنف

17-06-2021

التوقيت: 14:00 القدس

 

وصلت جثة المواطنة م. ق (46 عاماً) عند حوالي الساعة 21:00 من يوم الأربعاء الموافق 16/6/2021، إلى مجمّع دار الشفاء الطبي في مدينة غزة، وذلك جرّاء إصابتها بجسم صلب في الرأس أثناء مشاجرة وقعت مع أفراد من عائلتها في منزلهم، الكائن في حي الصبرة بمدينة غزة. هذا وحضرت الشرطة الفلسطينية إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث.

 

وصرحت وزارة الداخلية الفلسطينية في غزة عبر موقعها الإلكتروني بأنه "تبين من التحقيقات الأولية أنه وخلال جلسة توزيع إرث بين عدد من الإخوة والأخوات، وقع خلاف بينهم تطور لحدوث شجار، على إثره قام عدد من الحضور باعتلاء سطح منزلهم وإلقاء الحجارة ما تسبب بإصابة المجني عليها ومن ثم وفاتها"، كما أوقفت الشرطة عدداً من المشتبه بهم في جريمة القتل وأخضعتهم للتحقيق.

 

وبحسب عمليات الرصد والتوثيق التي يقوم بها مركز الميزان لحقوق الإنسان، فإن هذه هي الوفاة الثانية خلال يومين، والخامسة منذ بداية عام 2021 الجاري في قطاع غزة. هذا بالإضافة إلى إصابة (20) سيدة بجروح وإصابات اقتضت نقلهن إلى المستشفى خلال العام نفسه في القطاع.

 

مركز الميزان لحقوق الإنسان إذ يعبر عن استنكاره الشديد لوفاة السيدة ، فإنه يؤكد على أن التهاون مع مرتكبي جرائم قتل النساء، ولاسيما العنف المبني على النوع الاجتماعي، شكل عاملاً رئيساً وراء استمرار وقوع هذا النوع من الجرائم بحق النساء. وفي كثير من الحالات تكون المرأة ضحية مرتين، ولاسيما عندما يتذرع القتلة بالدفاع عن شرف العائلة كسبيل للإفلات من العقاب.

 

عليه، فإن مركز الميزان يطالب جهات الاختصاص باتخاذ المقتضى القانوني بحق من يشتبه بضلوعهم في التسبب في قتلها، وتحقيق العدالة ومعاقبة الجناة وفقاً للقانون. ويعيد المركز التأكيد على مطلبه المتكرر بالتعامل مع قضايا قتل النساء شأنها شأن التعامل مع أي جريمة قتل أخرى لا يمكن تبريرها، والتوقف عن التماس العذر المخفف في معرض إصدار الأحكام. كما يكرر دعوته جهات الاختصاص باتخاذ الإجراءات الكفيلة بالحد من العنف، ولاسيما العنف المبني على النوع الاجتماعي.

 

انتهى

 

هذا الموضوع يتحدث عن / #women #civil and political