مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

أخبار صحفية

الميزان ينظم لقاءاً توعوياً حول أهمية المشاركة السياسية تحت عنوان: المشاركة في الانتخابات واجب، وهي مشاركة في صنع المستقبل

12-07-2012

ضمن إطار الحملة التوعوية بأهمية الانتخابات، نظّم مركز الميزان لحقوق الإنسان لقاء تثقيفي تحت عنوان: 'الانتخابات واجب وهي مشاركة في صنع المستقبل'، استهدف فئة النساء، وشارك حوالي (40) من المزارعين والعمال والمهمشين، بحضور منسق لجنة الانتخابات المركزية في منطقة غزة الأستاذ: محمد أبو الخير، وذلك صباح يوم الخميس الموافق 12/7/2012، وذلك في مقر جمعية الاغاثة الزراعية الكائن في منطقة حي الزيتون في محافظة غزة.
حيث يأتي هذا اللقاء ضمن مشروع التوعية الانتخابية بالشراكة مع لجنة الانتخابات المركزية ضمن برنامجها الممول من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي 'UNDP' حول الانتخابات.
وافتتح اللقاء الأستاذ: يامن المدهون (باحث المنطقة الوسطى في المركز)، مرحباً بالمشاركين، شاكراً تلبيتهم الدعوة، طالباً مشاركتهم بفاعلية في الورشة.
ثم تحدث الأستاذ: يامن المدهون (باحث منطقة غزة في المركز)، حول أهمية الديمقراطية وإرساء دعائم الاستقرار في الدول، والمجتمع الديمقراطي وأهمية المشاركة السياسية، وعن ماهية الانتخابات وجدواها وكونها حق وواجب، وعن دور المواطن قبيل وأثناء وبعد انتهاء العملية الانتخابية.
ثم تطرق لضرورة المراقبة على الانتخابات ومن يحق له ذلك.
من جهته وضّح الأستاذ: رامي شقورة (المحامي في المركز)، قانون الانتخابات والنظام الانتخابي والتطور التاريخي لهما، والنظام الانتخابي المعمول به في الأراضي الفلسطينية، ثم تطرق إلى قانون الكوتة النسائية في القانون.
كما تناول أهمية مراحل التسجيل والدعاية والاقتراع، والوضع القانوني لها، والجرائم الانتخابية وطرق الطعن فيها.
وقد شهد اللقاء مشاركة فاعلة من المشاركين، تخلله مداخلات وتوصيات مهمة، أنهى بعيدها فريق مركز الميزان اللقاء.
  وكانت أبرز التوصيات التي اقترحتها المشاركات كالتالي: ·         أهمية إنهاء الانقسام الجيوسياسي الفلسطيني كونه أحد أبرز معوقات العملية الديمقراطية.
·         ضرورة تشريع قانون فلسطيني للانتخابات، يضمن تحقيق المصالح العليا للناخب، ويراعي معايير الديمقراطية وحقوق الإنسان.
·         ضرورة تنظيم حملات توعوية بأهمية البرامج والوعود الانتخابية، وآليات تقييد المرشحين بها في حالة نجاحها، ومحاسبتهم شعبياً في حالة كانت الوعود غير صادقة.
·         ضرورة تشكيل إطار أهلي موحد يشرف ويراقب العملية الانتخابية، ويدافع عنها، ويصونها من أي خلل قد يمسها.
    انتهى

هذا الموضوع يتحدث عن / #Lecture