بيانات صحفية

مركز الميزان يستنكر استخدام الأسلحة النارية في الشجارات ويطالب بالحد من انتشارها وسوء استخدامها

    Share :

14 أغسطس 2013 |Reference 51/2013

نشب شجار بين مصلين بالأيدي داخل مسجد التوحيد الكائن قرب المدرسة الزراعية الثانوية في بيت حانون بمحافظة شمال غزة، بعد أدائهم لصلاة المغرب، عند حوالي الساعة 20:00 من مساء يوم الثلاثاء الموافق 13/8/2013، ثمّ تطور الشجار ليضم أفراداً من خارج المسجد، وتخلل ذلك تبادل لإطلاق النار انتهى بتدخل فصائل فلسطينية مختلفة ووجهاء وأعيان بيت حانون عند حوالي الساعة 22:00 من مساء اليوم نفسه.
هذا وأسفر الحادث عن إصابة شابين ممن كانوا داخل المسجد بجراح ورضوض.
كما تدخلت الشرطة وحاصرت المكان واعتقلت عدد من الشبان من محيط المسجد، وفتحت تحقيقاً في الحادثة.
وتفيد المعلومات الميدانية المتوفرة لمركز الميزان لحقوق الإنسان أن الشجار نشب بين شخصين ثم تطور بين عدد من أنصار حركتي الجهاد الإسلامي وحماس.
مركز الميزان إذ يعبر عن أسفه واستنكاره لاستخدام الأسلحة النارية في الشجارات الشخصية والعائلية، وإذ يكرر دعواته المتكررة إلى ضرورة الحد من انتشار الأسلحة وسوء استخدامها، فإنه يعيد التأكيد على حصر استخدام الأسلحة من قبل المكلفين في إنفاذ القانون بعمليات إنفاذ القانون ومنع استخدامها في أغراض شخصية، كما يكرر مطالباته المتكررة لفصائل المقاومة الفلسطينية في العمل على ضبط سلاحها ومنع استخدامه في المشاجرات أو الصراعات الداخلية، واتخاذ التدابير التي من شأنها معاقبة كل من يخالف هذه المحددات سواء من عناصر فصائل المقاومة أو المكلفين بإنفاذ القانون.
انتهى