شريط اخبار

مسلحون مجهولون يختطفون منسق الحملة الانتخابية لقائمة حركة فتح في بلدة بني سهيلا ويعتدون عليه بالضرب

    شارك :

29 أغسطس 2016

اعترض مسلحون مجهولون كانوا يستقلون سيارة من نوع "جولف" فضية اللون، عند حوالي الساعة 13:20 من يوم الاثنين الموافق 29/8/2016، طريق الدكتور رمضان عزازي بركة، 44 عاماً، وهو محاضر جامعي ومنسق الحملة الانتخابية لقائمة حركة فتح في بلدة بني سهيلا، شرق خان يونس، وذلك عند مغادرته مقر لجنة الانتخابات المركزية الكائن في شارع البيئة وسط خان يونس، واعتدوا عليه بالضرب ووضعوا كيس من القماش على رأسه واقتادوه إلى سيارة كانوا يستقلونها. ووفق إفادة الدكتور رمضان لباحث المركز بأن المسلحين اعتدوا عليه بالضرب ونقلوه بسيارة إلى مكان مجهول وتم تقيده وضربه بالأيدي والركل بالأرجل وضربه على أسفل قدميه (فلكة) واستمر ذلك لفترة من الوقت لم يستطع تقديرها، وخلال ذلك كان يتعرض للشتم والتهديد بأن لا يمارس أي نشاطات متعلقة بالانتخابات وبعد توقف الضرب قال له أحدهم: حصلت على عفو لكن بشروط أن لا تخرج من منزلك وأن لا تكتب على صفحتك الشخصية عبر الفيس بوك، وهددوه بالقتل وبعد ذلك تم اقتياده إلى سيارة حيث تم فك القيود عن يديه أثناء سيرها، ثم توقفت وطلب منه النزول دون الالتفات إلى الخلف وتم رفع كيس القماش عن رأسه. وأفاد الدكتور رمضان بأنه بعد مغادرة المسلحين المكان عرف من خلال سائق سيارة تصادف مرورها في المكان بأنه بالقرب من مدينة أصداء غرب خان يونس، وتم نقله إلى مستشفى غزة الأوروبي حيث تبين بأنه مصاب برضوض وكدمات في أنحاء الجسم وشعر في القدم اليمنى.

كما أفاد الدكتور رمضان لباحث المركز بأنه تلقى عدة اتصالات خلال الأسابيع الماضية من أرقام خاصة وكان يتعرض للتهديد حول النشاطات التي يقوم بها والمتعلقة بالانتخابات وآخر الاتصالات كان قبل الحادث بساعات.