مركز الميزان يستقبل وفداً من مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية ووفداً برلمانياً سويسرياً

15 مايو 2008

استقبل مركز الميزان لحقوق الإنسان, في مقره الرئيسي الكائن في مدينة غزة, اليوم الخميس الموافق 15/5/2008, وفداً من مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في الأراضي الفلسطينية المحتل(OCHA).
وكان في استقبال الوفد كلاً من مدير المركز، السيد عصام يونس، والسيد محمود أبو رحمة، منسق وحدة التدريب والاتصال المجتمعي والعلاقات الدولية.
ضم الوفد الضيف كلاً من السيد فيليب لازاريني، مدير مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية، والسيد خافيير هونوراتو، رئيس وحدة التنسيق الميداني بمكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في غزة، والسيد حمادة البياري والسيد أحمد أبو شمالة, من مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في غزة.
قدم أثناء الاجتماع فريق مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية السيد فيليب لازاريني، مدير المكتب الجديد الذي تحدث عن أنشطة مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في قطاع غزة، مع التركيز على آثار الحالة الراهنة على تلبية الحاجات الإنسانية للسكان الفلسطينيين خاصةً في قطاع غزة.
وشدد على الحاجة إلى إعادة النظر لواقع الحالة الراهنة التي لا يمكن التعامل معها كمجرد حالة 'أزمة إنسانية'، غذا أنها تمس بجوهر الكرامة الإنسانية لسكان قطاع غزة.
وبدوره أطلع السيد عصام يونس الوفد الضيف على الحالة الراهنة لحقوق الإنسان والأوضاع الإنسانية في غزة مشدداً على النتائج المترتبة عن استمرار الاحتلال وسياسات الحصار والقمع التي يمارسها بحق السكان المدنيين في قطاع غزة، واصفاً حالة حقوق الإنسان بأنها وخيمة خصوصاً وأن عدوان قوات الاحتلال الإسرائيلي متواصل وفي ظل ازدياد لحالة الانقسام السياسي الفلسطيني، الأمرالذي يؤثر سلباً على حالة حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية.
وقد تحدث السيد محمود أبو رحمة عن الحاجة إلى العمل من أجل خلق بيئة حامية لحقوق الإنسلن في الأراضي الفلسطينية المحتلة، حيث يمكن للفلسطينيين التمتع بكافة حقوقهم مؤكداً على أهمية تحقيق التحرر من الاحتلال ووقف العدوان.
اتفق خلال الاجتماع السيد يونس والسيد لازاريني وباقي المجتمعين على ضرورة مواصلة وتطوير التعاون بين مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية ومركز الميزان لحقوق الإنسان من أجل متابعة وتحسين الأوضاع الإنسانية في قطاع غزة بما فيها ضمان إعداد تقارير صادقة وموضوعية حول تلك الحالة.
وفي وقت سابق التقي السيد عصام يونس، مدير المركز بوفد ضم ممثلين من البرلمان السويسري والسيد ماريو كاريرا، المدير الإقليمي للوكالة السويسرية للتنمية والتعاون، في مدينة غزة.
و قد أثنى السيد عصام يونس على زيارة الوفد إلى غزة خاصةً في هذا الوقت العصيب, واطلع الوفد على حالة حقوق الإنسان والوضع الإنساني في قطاع غزة.
انتهى