مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

قوات الاحتلال تصعد من استخدام القوة المفرطة والمميتة وتقتل (13) شخصاً خلال عدوانها المتصاعد على قطاع غزة

15-10-2006

صعّدت قوات الاحتلال الإسرائيلي من استخدام القوة المفرطة والقوة المميتة، فقتلت (13) فلسطينياً من بينهم طفلة، وأوقعت (15) جريحاً، كما دمرت (3) منازل سكنية، وثلاثة محال تجارية، ومركبتين، فيما كررت التوغل في محيط بلدة بيت حانون والمنطقة الشرقية من بلدة جباليا، وقامت بأعمال تجريف للأراضي الزراعية، ولأجزاء من الطرق الرئيسة وشبكات توصيل الهاتف والكهرباء.
  عند حوالي الساعة 13:00 من فجر يوم السبت الموافق 14/10/2006، توغلت قوات الاحتلال بحوالي (20) آلية عسكرية شرق مخيم جباليا بالقرب من محطة حمودة للوقود ومع غطاء من الطائرات المروحية وطائرات الاستطلاع، وتمركزت تلك القوات حتى الساعة 4:00 من فجر اليوم نفسه أي انسحبت بعد حوالي ثلاث ساعات أطلقت خلالها طائرات الاستطلاع (5) صواريخ باتجاه تجمعات للمقاومة في المنطقة ما أدى إلى استشهاد ستة أشخاص هم: أحمد حسن أبو العين، البالغ من العمر (19) عاماً، صخر فايق أبو جبل، البالغ من العمر (21) عاماً، رامي أبو راشد، البالغ من العمر (23) عاماً، محمد سالم شقورة، البالغ من العمر (29) عاماً، سليمان، حسان العر، البالغ من العمر (29) عاماً وفايز علي العر، البالغ من العمر (23) عاماً، وهم جميعاً من سكان مخيم جباليا، كما أسفر التوغل عن جرح أربعة آخرين.
وعادت قوات الاحتلال لتتوغل مرة أخرى، عند حوالي الساعة 16:00 من عصر يوم السبت الموافق 14/10/2006، بحوالي (30) آلية عسكرية منطلقة من عدة محاور وبشكل تدريجي لتصل عند حوالي الساعة 7:00 من مساء اليوم نفسه إلى المنطقة الصناعية ومنطقة محطة حمودة للوقود جنوب بلدة بيت حانون، ومنطقة أبوصفية والمقبرة الشرقية شرقي البلدة.
وقامت جرافات الاحتلال بتجريف أجزاء من الطرق وشبكات المياه والهاتف والكهرباء في المنطقة.
كما أطلقت الدبابات قذائف المدفعية على الساحات الفارغة.
هذا وجرّفت منزل جهاد المصري القريب من المنطقة الصناعية وهو مكون من طابقين، قبل أن تشرع في انسحابها من المنطقة، عند حوالي الساعة 21:00 مساءاً واستمرت عملية الانسحاب حتى ساعات الفجر.
كما قصفت طائرة استطلاع، عند حوالي الساعة 15:50 من عصر يوم السبت الموافق 14/10/2006، صاروخاً واحداً على سيارة من نوع (سوبارو) بيضاء اللون، بينما كانت تسير على الشارع الرئيس في حي الزيتون في مدينة غزة، ما أدى إلى استشهاد رجائي اللبان، البالغ من العمر (30) عاماً وهو من سكان حي الزيتون، وإصابة شخص آخر بجروح بليغة.
  وكانت طائرة مروحية قصفت، عند حوالي الساعة 11:50 من مساء يوم الجمعة الموافق 13/10/2006، صاروخين على ثلاثة محال تجارية متلاصقة، لبيع بطاريات السيارات في حي الزيتون في مدينة غزة ما أدى إلى تدميرهم وتعود المحلات للمواطن صالح الرياشي، وهي المرة الثانية التي تتعرض فيها هذه المحلات للقصف.
كما قصفت طائرة استطلاع، عند حوالي الساعة 9:20 من مساء يوم الخميس الموافق 12/10/2006، صاروخاً واحد أصاب سيارة من نوع (سوبارو) بيضاء اللون، بينما كانت تسير على شارع المنشية في منطقة بيت لاهيا شمال قطاع غزة، ما أدى إلى استشهاد ثلاثة أشخاص وهم: عماد رشاد المقوسي، البالغ من العمر (30) عاماً، محمد جميل التلولي، البالغ من العمر (29) عاماً، وهما من سكان مخيم جباليا وعصام محمد ظاهر، البالغ من العمر (30) من سكان حي الشيخ رضوان في غزة.
  هذا وكان الطيران الحربي النفاث قصف، عند حوالي الساعة 8:10 من مساء يوم الخميس الموافق 12/10/2006، صاروخاً واحد على منزل سكني في شارع المنصورة في حي الشجاعية بغزة، في محاولة لاغتيال أحد نشطاء المقاومة إلا أنه لم يكن متواجداً في المنزل.
وأسفر القصف عن تدمير المنزل ومنزل مجاور بالكامل واستشهاد أيمن صالح فروانة، البالغ من العمر (40) عاماً، والطفلة إيمان، البالغة من العمر (7) سنوات، ووالدها أيمن الحرازين، البالغ من العمر (41) عاماً، اللذان يقطنان في منزل مجاور للمنزل المستهدف، بالإضافة إلى إصابة (10) أشخاص بجراح.
  مركز الميزان لحقوق الإنسان، إذ يؤكد على أن ما تقوم به قوات الاحتلال يشكل انتهاكات جسيمة ومنتظمة لقواعد القانون الدولي، ترقى إلى مستوى جرائم الحرب، إذ أن تلك القوات تنتهك القواعد الأساسية للقانون الدولي الإنساني، لاسيما قاعدة التناسب والتمييز والضرورة الحربية، الأمر الذي يؤكده استهدافها المنظم والمتصاعد للسكان المدنيين وممتلكاتهم والمنشآت المدنية، بل وتعمد استهداف المصادر التي لاغنى عنها لحياة السكان وكذا المنشآت الحيوية.
وهي انتهاكات تمس بجوهر حقوق الإنسان سواء المدنية والسياسية أم الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.
والمركز إذ يستنكر تصعيد قوات الاحتلال لعدوانها على السكان المدنيين وممتلكاتهم في قطاع غزة، فإنه يطالب المجتمع الدولي بضرورة تحمل مسئولياته القانونية والأخلاقية والتحرك الفوري لوضح حد للعدوان الإسرائيلي وتوفير الحماية الدولية للسكان المدنيين.
انتهـــى  

هذا الموضوع يتحدث عن / #incursion