مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

مركز الميزان يطالب بالتحقيق في مقتل المشوخي وإحالة المتورطين للعدالة

31-07-2007

عثر على جثة المواطن إسماعيل سلامة سليمان المشوخي، البالغ من العمر (43) عام، وذلك عند حوالي الساعة 18:00 من مساء الاثنين الموافق 30/7/2007، حيث وردة معلومات للقوة التنفيذية في رفح عن وجود جثة في أراضي ما كانت تعرف بمستوطنة (عتسمونة) غرب حي تل السلطان في مدينة رفح.
وعلى الفور تم نقل الجثة إلى مستشفى أبو يوسف النجار في رفح، حيث تعرف أشقاء القتيل على جثته.
وتفيد تحقيقات المركز الميدانية أن القتيل غادر منزله الكائن في حي تل السلطان في مدينة رفح، عند حوالي الساعة 22:40 من مساء الأحد الموافق 29/7/2007، وكان أبلغ زوجته أنه سيخرج رفقة صديق له، وبعد تأخره حاولت زوجته الاتصال به وكان هاتفه النقال مغلقاً، وقد انقطع الاتصال به ولم ترد أي معلومات عنه.
وحسب الطبيب الشرعي الذي عاين الجثة، فإن آثار كدمات على أنحاء متفرقة من جسد الضحية، وأن أثار قيود واضحة على معصميه وأسفل ساقيه، كما توجد آثار نزيف من الفم والأنف، وتعرض الرأس للضرب ولكن دون وجود نزيف داخلي أو جروح خارجية.
عليه وفي ظل المعطيات التي تشير إلى أن القتيل تعرض للتعذيب وأن الوفاة لم تكن طبيعية، واستمرار الغموض الذي يلف جريمة القتل وخلفياتها والمتورطين بها، فإن مركز الميزان لحقوق الإنسان يطالب بالتحقيق الجدي في ظروف مقتل المشوخي ودوافع المجرمين، وإحالة كل من يثبت تورطهم إلى العدالة.
كما يشدد المركز على ضرورة نشر المعلومات المتعلقة بتقدم التحقيق في هذه الجريمة وغيرها من الجرائم التي ارتكبت مؤخراً.
انتهى
 

هذا الموضوع يتحدث عن / #state of insecurity