مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

مقتل مواطنين في انفجار اسطوانة غاز داخل نفق في رفح وعدد قتلى الأنفاق يرتفع إلى (39) شخصاً خلال العام الجاري وإلى (48) شخصاً منذ عامين

12-10-2008

واصلت الأنفاق حصد أرواح المواطنين حيث قتل مساء الجمعة شخصان وبذلك يرتفع عدد من قتلوا داخل الأنفاق في مدينة رفح إلى (39) شخصاً خلال العام 2008 فيما يرتفع العدد إلى (48) قتيلاً منذ العام 2006.
وحسب تحقيقات مركز الميزان لحقوق الإنسان فقد قتل المواطنان خالد مراد شعت، البالغ من العمر (35) عاماً، وخليل عيسى طباسي، البالغ من العمر (19) عاماً، وكلاهما من محافظة خانيونس، وذلك عند حوالي الساعة 15:30 من مساء يوم الجمعة الموافق 10/10/2008 جراء انفجار اسطوانة غاز طبخ في نفق قرب منطقة يبنا على الشريط الحدودي مع مصر، خلال عملية نقل لأسطوانات الغاز.
هذا وعلى الرغم من المخاطر الشديدة التي ينطوي عليها العمل داخل الأنفاق، إلا أن تدهور الأوضاع المعيشية والانتشار غير المسبوق لظاهرتي البطالة والفقر تدفعان الشباب إلى المغامرة والتضحية بحياتهم في سبيل الحصول على لقمة الخبز أو فرصة عمل بعد أن أصبحت فرص العمل نادرة في قطاع غزة.
مركز الميزان لحقوق الإنسان يجدد تعبيره عن أسفه الشديد لاستمرار سقوط قتلى وجرحى في صفوف الشباب جراء العمل داخل الأنفاق، واستمرار تجاهل تدابير الأمن والسلامة، حتى بالرغم من نداء المركز السابق وتدخل وزارة الداخلية إلا أن أعداد ضحايا الأنفاق تواصل ارتفاعها.
عليه فإن مركز الميزان لحقوق الإنسان يطالب الحكومة في غزة بالعمل على اتخاذ التدابير الكفيلة بوضع حد لهذه الظاهرة وحماية أرواح السكان، ولاسيما أن ظاهرة الأنفاق أصبحت عملاً يأخذ شكلاَ نظامياً.
انتهى

هذا الموضوع يتحدث عن / #tunnel