مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

قوات الاحتلال تقتل ستة فلسطينيين وتنسف منزلاً وتجرح وتعتقل عدداً من الفلسطينيين في قطاع غزة
مركز الميزان يستنكر العدوان الجديد ويطالب المجتمع الدولي بالتدخل

05-11-2008

قتلت قوت الاحتلال الإسرائيلي ستة فلسطينيين ونسفت منزلاً مكوناً من ثلاث طبقات، وأوقعت عدداً من الجرحى وألحقت أضراراً جسيمة بعدد من المنازل السكنية والممتلكات الخاصة الأخرى واعتقلت أربعة أشخاص من بينهم ثلاثة سيدات، خلال توغل شرقي مدينة دير البلح وثلاثة هجمات صاروخية نفذتها الطائرات في مخيم المغازي في محافظة الوسطى وفي بلدة القرارة شمالي شرق مدينة خانيونس.
وحسب التحقيقات الميدانية التي أجراها مركز الميزان لحقوق الإنسان فقد توغلت قوة إسرائيلية خاصة عند حوالي الساعة 20:15 من مساء الثلاثاء الموافق 4/11/2008م، انطلاقا من السياج الفاصل شرق مدينة دير البلح، لمسافة تقدر بحوالي 400 متر باتجاه الغرب في منطقة تسمى (أبو حمام)، وحاصرت القوة منزل حسن سلمان سالم الحميدي، (52 عاماً)، والمكون من ثلاث طبقات، وتقطنه (4) أسر يبلغ عدد أفرادها (23) شخصاً من بينهم (12) طفلاً.
كما اقتحمت القوة منزل مفيد سلمان الرميلي، (44 عاماً)، واتخذته ثكنة عسكرية، وأمرت القوة عبر مكبرات الصوت سكان منزل الحميدي بمغادرة المنزل، قبل أن تقتحمه تحت إطلاق كثيف للنيران، مما تسبب في إصابة حنين صالح اللوح(الحميدي)، البالغة من العمر (22 عاماً)، حيث نقلت للعلاج في أحد المستشفيات الإسرائيلية.
وعززت القوة بعدة آليات من بينها جرافة ضخمة وطائرة مروحية، وزرعت القوة عبوات ناسفة في أرجاء المنزل وفجرته عن بعد عند حوالي الساعة 3:00 فجر اليوم 5/11/2008م، بما فيه من محتويات، مما تسبب في تدمير المنزل بالكامل وألحق أضراراً جسيمة بعدد من المنازل المحيطة.
وتحركت جرافة عسكرية وعمدت إلى تسوية ركام المنزل بالأرض وجرفت أشجار الزيتون المحيطة به.
كما دمرت سيارة من نوع (سوبارو)، وبئر مياه، ومزرعة دواجن، ودراجة نارية يملكها سكان المنزل.
هذا وانسحبت القوة من المنطقة في حوالي الساعة 6:00 صباح اليوم (الأربعاء 5/11)، بعد أن اعتقلت (4) أشخاص من بينهم ثلاثة نساء من سكان المنزل واقتادتهم لجهة غير معلومة، وخلال عملية التوغل أصيب ثلاثة من عناصر المقاومة جراء تبادل إطلاق النار وصفت جراح أحدهم بالخطيرة.
كما أطلقت طائرة إسرائيلية عن حوالي الساعة 22:30 مساء الثلاثاء الموافق 4/11/2008م، صاروخاً تجاه مجموعة من الشبان كانوا يتواجدون جنوب مخيم المغازي مما أسفر عن مقتل مازن نظمي سعده (32 عاماً).
وأطلقت الطائرات الإسرائيلية عند حوالي الساعة 00:05 فجر الأربعاء الموافق 4/11/2008م، صاروخين استهدفا مجموعة من عناصر المقاومة، كانوا يتواجدوا في محيط مقبرة حمودة شرق بلدة القرارة، مما تسبب في مقتل أربعة أشخاص نقلوا إلي مستشفي ناصر وهم أشلاء ممزقة، والضحايا هم: محمود طه عبد الرحمن بعلوشة (21 عاماً) ، محمد عبد الله محمد عوض (29 عاماً) ، واجد نظام محارب (19 عاماً) وعمر سليم خضر العلمي (20 عاماً).
وعادت الطائرات عند حوالي الساعة 1:30 من فجر الأربعاء الموافق 5/11/2008م، لتطلق صاروخين استهدفا مجموعة من عناصر المقاومة، كانوا يتواجدون في شارع رقم (2)، في بلدة القرارة أسفر عن مقتل عمار سليم صالحية (21 عاماً).
كما أصيب اثنان آخران وصفت جراح أحدهما بالخطيرة.
مركز الميزان لحقوق الإنسان يعبر عن استنكاره الشديد للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، واستخدام القوة المفرطة والمميتة التي تسببت في وقوع قتلى وجرحى وألحقت أضراً في المنازل واعتقلت مدنيين.
والمركز يؤكد على أن هذه الممارسات تشكل انتهاكات جسيمة لقواعد القانون الدولي الإنساني وترقى لمستوى جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية.
مركز الميزان يطالب المجتمع الدولي بالتخلي عن صمته تجاه هذه الانتهاكات، ولاسيما في ظل احتمالات لجوء قوات الاحتلال إلى تصعيد عدوانها العسكري على قطاع غزة كجزء من المعارك الانتخابية داخل إسرائيل، فإنه يطالب المجتمع الدولي بالتحرك العاجل لوقف انتهاكات إسرائيل الجسيمة لقواعد القانون الدولي الإنساني وتوفير الحماية الدولية للمدنيين في الأراضي الفلسطينية كجزء من واجبها القانوني والأخلاقي تجاه السكان المدنيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة.
كما يطالب المركز المجتمع الدولي بالتحرك العاجل لوضع حد للعقوبات الجماعية والحصار الذي تفرضه على قطاع غزة ومساسها بحاجات المدنيين الإنسانية الملحة انتهى

هذا الموضوع يتحدث عن / #incursion