مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

لليوم الثاني: قوات الاحتلال تواصل هجماتها الحربية وتوقع العشرات قتلى وجرحى من بينهم نساء وأطفال

مركز الميزان يستنكر عجز المجتمع الدولي عن التحرك لوقف العدوان وحماية المدنيين

06-08-2022

17:00 بتوقيت القدس

 

تواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي عدوانها على قطاع غزة لليوم الثاني على التوالي، بحيث كثفت من هجماتها الحربية، التي تستهدف بشكل رئيسي المدنيين والأعيان المدنية. وتشير أعمال الرصد والتوثيق الأولية، التي يواصلها مركز الميزان إلى أن عدد الشهداء ارتفع إلى (14) شهيداً، من بينهم طفلة وسيدتين، كما ارتفعت أعداد الجرحى لتصل إلى (122) جريحاً/ة، من بينهم (33) طفلاً، و(12) سيدة، فيما أعلنت قوات الاحتلال مضيها قدماً في عدوانها على قطاع غزة.

 

هذا وتتفاقم الأوضاع الإنسانية في ظل استمرار الإغلاق الشامل ومنع سلطات الاحتلال دخول إمدادات الوقود والغذاء والدواء، ومنعها المئات من مرضى السرطان وغيرهم من ذوي الأمراض الخطيرة من الوصول إلى المستشفيات ما يهدد حياتهم ويقوض فرص نجاتهم من المرض. كما أعلنت محطة توليد الكهرباء عن توقفها عن العمل اليوم بسبب منع سلطات الاحتلال دخول الوقود، وهو ما يهدد بتوقف الخدمات العامة كالرعاية الصحية ومياه الشرب وينذر بكارثة إنسانية وبيئية، في حين ألحقت قوات الاحتلال دماراً واسعة في شبكات الكهرباء من خلال هجماتها الحربية المركزة.

 

يستعرض مركز الميزان أبرز الهجمات خلال اليوم الثاني بالاستناد إلى رصده وتوثيقه على النحو الآتي:

  • هاجمت الطائرات الحربية الإسرائيلية بصاروخ واحد عند حوالي الساعة 8:00 من صباح السبت الموافق 6/8/2022، مجموعة من المواطنين في منطقة الزنة في بلدة بني سهيلا شرق خان يونس، ما أسفر عن استشهاد اثنين هما تميم غسان عبد الله حجازي (24 عاماً)، وأسامة عبد الرحمن حسين الصوري (27 عاماً).
  • هاجمت الطائرات الحربية الإسرائيلية بثلاثة صواريخ، عند حوالي الساعة 11:10 من يوم السبت نفسه، منزل المواطن/ إبراهيم حمدان عمران شملخ (45 عاماً)، ويقع في حي الشيخ عجلين جنوب غرب مدينة غزة، ويتكون المنزل من ثلاث طبقات، وتقطن فيه ثلاث أسر يبلغ عدد أفرادها حوالي 40 فرداًن أغلبهم من الأطفال والنساء، ما أسفر عن تدمير المنزل بشكل كلي، كما لحقت أضرار مادية بالغة في المنازل المجاورة. وتجدر الإشارة إلى أن قوات الاحتلال قصفت بصاروخي استطلاع المنزل قبل حوالي نصف ساعة من تدميره.
  • هاجمت الطائرات الحربية الإسرائيلية بثلاثة صواريخ، عند حوالي الساعة 13:00 من يوم السبت نفسه، منزل ورثة/ محمد محمد عبد خليفة (45 عاماً)، ويقع في شارع أبو حصيرة غرب مدينة غزة، ويتكون المنزل من ثلاث طبقات، وتقطن فيه أربع أسر تتكون من11 فرداً، من بينهم 3 أطفال، و4 نساء، ما أسفر عن تدمير المنزل بشكل كلي، كما لحقت أضرار مادية بالغة في المنازل المجاورة. وتجدر الإشارة إلى أن قوات الاحتلال كانت اتصلت هاتفياً بأحد الجيران وأبلغته نيتها استهداف المبنى، من ثم قصفت المنزل بصاروخ استطلاع قبل حوالي ربع ساعة من تدميره بشكل كلي.
  • هاجمت الطائرات الحربية الإسرائيلية بصاروخ واحد عند حوالي الساعة 13:30 من مساء السبت نفسه، مجموعة من المواطنين كانوا يتواجدون في منطقة شعشاعة شرق بلدة جباليا في محافظة شمال غزة، ما أسفر عن استشهاد المواطن حسن محمد يوسف منصور (28 عاماً)، كما أصيب في الحادث مواطن آخر بجراح خطيرة.
  • هاجمت الطائرات الحربية الإسرائيلية بصاروخ واحد عند حوالي الساعة 13:30 من اليوم نفسه، مجموعة من المواطنين أغلبهم من الأطفال والنساء، كانت تستعد للصعود على متن إحدى المركبات للتجهيز لحفل زفاف أحد أفراد الأسرة ما أدى إلى استشهاد المسنة نعامة طلبة محمد أبو قايدة 62 عاماً، وهي والدة العريس، كما أصيب خمسة أطفال من العائلة بجراح مختلفة.

 

مركز الميزان لحقوق الإنسان إذ يجدد استنكاره الشديد للجرائم التي ترتكبها قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق االمواطنين الفلسطينيين وممتلكاتهم، فإنه يحذر من مغبة استمرار عجز المجتمع الدولي عن الوفاء بالتزاماته، في ظل تصعيد قوات الاحتلال لعدوانها وإيقاع المزيد من الضحايا، وسط تدهور غير مسبوق للأوضاع الإنسانية التي يعانيها المدنيون في قطاع غزة.

 

مركز الميزان يطالب المجتمع الدولي بالتحرك العاجل والفاعل وفاءً بالتزاماته القانونية تجاه السكان المدنيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة، والمتمثلة بوقف العدوان وحماية المدنيين، وإنهاء حصار غزة، ويشدد المركز على أن الجهود التي قد يبذلها المجتمع الدولي لوقف العدوان أقل كلفة من التعامل مع أثاره الإنسانية الكارثية.

 

انتهى

هذا الموضوع يتحدث عن / #IOF crimes #IHL #قصف