مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

مركز الميزان يستنكر اختطاف الصحفي الفرنسي فرانك بيرو ويطالب السلطة الوطنية بالكشف الفوري عن ظروف وملابسات اختطافه

15-08-2005

مركز الميزان لحقوق الإنسان يستنكر اختطاف المصور الصحفي الفرنسي فرانك بيرو (محمد الضيوفي)، من قبل مسلحين مجهولين، منتصف ليل الأحد الموافق 14/8/2005، من أمام فندق غزة الدولي في مدينة غزة.
وحسب مصادر البحث الميداني في المركز، فإن سيارة من نوع أودي بيضاء اللون كان يستقلها ثلاثة مسلحين، توقفت بالقرب من فندق غزة الدولي بجانب المصور الصحفي الفرنسي فرانك بيرو (محمد الضيوفي)، وهو فرنسي من أصل جزائري، وذلك عند حوالي الساعة 11:30 من منتصف ليلة أمس الأحد الموافق 14/8/2005.
وتفيد المعلومات المتوفرة للمركز أن المصور الصحفي بيرو قدم إلى قطاع غزة لتغطية الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة، وهو يعمل فني صوت في الفريق الصحفي التابع للقناة الثالثة في التلفزيون الفرنسي.
يذكر أن خطف المصور الصحفي يأتي بعد أقل من أسبوع على خطف موظفين يعملان في وكالة الغوث الدولية، كما تشير مصادر البحث الميداني إلى أن هذا الحادث هو التاسع من نوعه الذي يتم فيه اختطاف واحتجاز أجانب في قطاع غزة، وأن عدد المختطفين في هذه الحوادث هو (21) مختطفاً، وذلك منذ شهر يوليو 2004 وحتى صدور هذا البيان.
مركز الميزان لحقوق الإنسان إذ يعبر عن استنكاره الشديد لعمليات الاختطاف المتعددة وأياً كانت دوافعها، فإنه يستهجن هذه الجريمة التي تأتي مترافقة مع بدء تنفيذ الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة، وهو الحدث الذي يشد أنظار العالم إلى قطاع غزة.
ويؤكد المركز أن هذا الحادث يأتي في سياق متصل من الحوادث المماثلة، التي تعكس بشكل خطير مدى تدهور حالة سيادة القانون، واستمرار حالة الفلتان الأمني، الأمر الذي يهدد الأمن الشخصي للمواطن، في الوقت نفسه يشكل مساساً واضحاً بمصلحة الشعب الفلسطيني وقضيته الوطنية.
عليه فإن المركز إذ يدين هذا الحادث وكل الأعمال التي من شأنها أن تقوض سلطة القانون وهيبته، فإنه يطالب السلطة الوطنية الفلسطينية، بالكشف الفوري عن ظروف وملابسات اختطاف الصحفي بيرو، وعدم التهاون مع حالات التعدي على القانون، والعمل الفوري الجاد على فرض هيبة القانون.
                                         انتهـــي  

هذا الموضوع يتحدث عن / #fishermen