مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

الميزان يرحب بالإفراج عن الصحفي محمد الضيوفي ويناشد السلطة الفلسطينية لتقديم الخاطف للقضاء

23-08-2005

رحب مركز الميزان لحقوق الإنسان بالإفراج عن الصحفي الفرنسي محمد الضيوفي، وتسليمه إلى الشرطة الفلسطينية وهو بحالة صحية جيدة.
وكان الضيوفي اختطف مساء يوم الاثنين الموافق 22/08/2005، بينما كان يسير رفقة زملائه من مراسلي القناة الثالثة في التلفزيون الفرنسي خارج أحد الفنادق في مدينة غزة.
واستمر اختفاءه لمدة أسبوع، وهي أطول مدة اختطاف تتعرض لها لشخصية أجنبية.
وجدير بالذكر أن الغموض أحاط بعملية الاختطاف حيث لم يتم التعرف على هوية المختطفين أو دوافع الاختطاف.
كما أنه لم ترد أية معلومات عن حالته الصحية طوال المدة التي استغرقها اختفاؤه وبعد أن أعلن الإفراج عنه أيضاً.
مركز الميزان إذ يرحب بالإفراج عن الصحفي الفرنسي، فإنه يعرب عن ارتياحه الشديد لعدم المساس بالصحفي من قبل الخاطفين، ويدعو السلطة الوطنية الفلسطينية إلى مواصلة البحث الفعال عن الخاطفين وتقديمهم إلى العدالة.
ويرى المركز أن عملية خطف الصحفي تأتي في سياق سلسلة من عمليات خطف الأجانب، التي نتجت عن تدهور وضعف حالة سيادة القانون في قطاع غزة.
عليه يؤكد المركز أنه بات من الضروري أن تقوم السلطة الوطنية الفلسطينية بحملة ضد هؤلاء الخاطفين ومحاكمتهم.
كما يؤكد المركز على أن الإفراج عن الضيوفي لا يعني تحلل السلطة التنفيذية من واجبها، القاضي بتقديم هؤلاء المجرمين إلى القضاء.
والمركز يعيد التأكيد على أن احترام القانون من قبل السلطة الفلسطينية سينعكس إيجابا على باقي شرائح المجتمع الفلسطيني، وفي قطاع غزة على وجه الخصوص.
                                                                            انتهـــى  

هذا الموضوع يتحدث عن / #fishermen