أخبار صحفية

خبر صحفي: الأستاذ عصام يونس يتسلم الجائزة الألمانية الفرنسية لحقوق الإنسان وسيادة القانون لعام 2020

    شارك :

8 ديسمبر 2020 |المرجع 57/2020

تسلم الأستاذ عصام يونس مدير عام مركز الميزان لحقوق الإنسان ومفوض عام الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان في فلسطين مساء اليوم الثلاثاء الموافق 8/12/2020، الجائزة الألمانية الفرنسية لحقوق الإنسان وسيادة القانون لعام 2020، وذلك في فندق (الآركميد) في مدينة غزة، وسط حضور لفيف من سفراء وقناصل من الاتحاد الأوروبي وسفير الاتحاد الأوربي في القدس (سفين كون فون بورجاسدور)، وبحضور عدد من ممثلي المجتمع المدني وشخصيات اعتبارية في مدينة غزة.

 

هذا وسلم يونس الجائزة كل من السيد/ رينيه تروكاز، القنصل الفرنسي العام في القدس، والسيد/ كريستيان كلاجاس، ممثل جمهورية ألمانيا لدى السلطة الوطنية الفلسطينية. وكان قد سبق تسليم الجائزة كلمة السفيرين تروكاز وكلاجاس لتهنئة الأستاذ يونس، حيث أشادا بمسيرته المهنية التي امتدت لأكثر من 30 عام، دافع خلالها عن حقوق الإنسان وسيادة القانون ودوره في التعليم العالي في فلسطين على حد سواء. في حين سيعلن وزيرا الخارجية الفرنسي والألماني عن أسماء الفائزين بالجائزة في كل من باريس وبرلين يوم الخميس القادم الموافق 10/12/2020، وهو اليوم الذي يحتفل فيه العالم باليوم العالمي لحقوق الإنسان.

 

من جانبه عبر الأستاذ يونس عن امتنانه بهذه الجائزة وهذا التكريم، واعتبره تتويجاً لجهد مسؤولية ورسالة حملها منذ ثلاثين عاماً للدفاع عن قيم العدالة وحقوق الإنسان، مؤكداً أنها في الوقت نفسه، تحمل تضامناً دولياً مع الشعب الفلسطيني الذي يرضخ تحت الاحتلال ويعاني الحصار والعزلة ويمارس بحقه مختلف أنواع الانتهاكات التي تسلبه من أبسط حقوقه الأساسية، داعياً المجتمع الدولي والمدافعين عن حقوق الإنسان تقديم المزيد من الدعم والحماية لوقف الانتهاكات ورفع الحصار وتمكين الشعب الفلسطيني من حقه في تقرير مصيره، كما أكد يونس على أهمية هذا التكريم في الوقت الذي تتعرض فيه مؤسسات حقوق الإنسان في فلسطين والداعمة لحقوق الشعب الفلسطيني لحملات التضييق والتشويه والتحريض، وأن هذا التكريم هو تكريم لكافة مؤسسات حقوق الإنسان وللعاملين فيها.

 

تجدر الإشارة إلى أن الجائزة الفرنسية الألمانية لحقوق الإنسان وسيادة القانون كانت قد تأسست عام 2016، كرمز للقيم المشتركة لألمانيا وفرنسا، ولإظهار التزامهما بحماية وتعزيز حقوق الإنسان في كل أنحاء العالم. وتمنح الجائزة كل عام، لشخصيات أو منظمات أسهموا بشكل استثنائي في حماية وتعزيز حقوق الإنسان وسيادة القانون على المستوى المحلي والدولي.

 

مركز الميزان لحقوق الإنسان إذ يتقدم بالتهنئة البالغة لمديره العام الأستاذ عصام يونس بحصوله على هذه الجائزة المهمة والمستحقة تقديرا لدوره وعمله وتتويجا لمسيرة حافلة في العمل العام، فإنه يتمنى له التوفيق والسداد في مهامه ونشاطاته وجهوده المتواصلة لتعزيز قيم العدالة والانتصار لمبادئ حقوق الإنسان ولحقوق شعبنا الفلسطيني.

 

انتهى

تصفح المزيد

ذات صلة