أخبار صحفية

عصام يونس يلتقي وفود دبلوماسية من السويد والنمسا وممثلي وكالة التنمية البريطانية

    شارك :

20 يناير 2011 |المرجع 3/2011

عصام يونس يستقبل وفود دبلوماسية من السويد والنمسا في مقر المركز في مدينة غزة ويلتقي وفد من وكالة التنمية البريطانية.
استقبل الأستاذ عصام يونس مدير مركز الميزان لحقوق الإنسان القنصل العام السويدي اكسل فرنهوف،  والقنصل السياسي السيد رادو سلاف زيفكوفيتش، في مقر المركز في مدينة غزة، صباح الخميس الموافق 20/01/2011.
وتناول اللقاء الأوضاع الاقتصادية والإنسانية وحالة حقوق الإنسان في قطاع غزة، والآثار الخطيرة الناجمة عن استمرار الحصار المفروض على القطاع وتبعاته الخطيرة على مختلف مناحي حياة السكان المدنيين في القطاع.
وأكد يونس على أن المجتمع الدولي مطالب، بإعادة النظر في سياساته تجاه الأراضي الفلسطينية المحتلة ولاسيما الوفاء بالواجبات القانونية والأخلاقية تجاه السكان المدنيين.
وأكد يونس على أن المصالحة هي مطلب أساس يجب أن تتواصل الجهود لتدعيمه؛ حفاظاً على وحدة الشعب وقضيته وأن المجتمع الدولي مطالب الآن أكثر من أي وقت مضى بإعادة النظر في عملية السلام والمفاوضات لتكون مرجعياتها قواعد القانون الدولي والشرعية الدولية.
وكان الأستاذ يونس استقبل الأربعاء 19/01/2011 الدكتور ليون هارد مول ممثل النمسا لدى السلطة الفلسطينية والسيد سامي أبو سلطان في مقر المركز بمدينة غزة.
كما التقى يونس الثلاثاء 18/01/2011 مع وفد من وكالة التنمية البريطانية ضم كل من جيفري تودر، نائب رئيس بعثة وكالة التنمية البريطانية، والسيد تريس روبيرتس نائب مدير البرامج، وشارك في اللقاء حمدي شقورة من المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان .
وتأتي هذه اللقاءات في سياق الجهود الحثيثة التي يبذلها مركز الميزان لحقوق الإنسان للتخفيف من معاناة المدنيين الفلسطينيين في قطاع غزة، وسعيه الدائم لنقل رسالة الضحايا للدبلوماسيين والسياسيين لحثهم على بذل جهودهم من أجل رفع الحصار المفروض على قطاع غزة والعمل على ضمان عدم إفلات المجرمين من العقاب، انتصاراً لقيم العدالة والحرية والسلام.
  انتهى