إعـلان
إعلان
مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

للمرة الثانية خلال أقل من شهر مجهولون يسرقون معدات لشركة الاتصالات الفلسطينية

مركز الميزان يستنكر ويطالب بالكشف عن الجناة وتقديمهم للعدالة

23-02-2020 11:11

التوقيت: 12:00 القدس

 

يستنكر مركز الميزان لحقوق الإنسان حادثي السرقة اللتان وقعتا لمقسمي شركة الاتصالات الفلسطينية (Paltel)، في حي الرمال وبلدية الزهراء في مدينة غزة فجر السبت الموافق 22/2/2020.

 

وبحسب المعلومات المتوفرة، فإن مجهولين قاموا بسرقة مقسم الاتصالات في شارع أحمد عبد العزيز في حي الرمال غرب مدينة غزة بعد فتحه عنوة، وفي الوقت نفسه، قامت مجموعة أخرى بسرقة مقسم منطقة أبو مدين في حي الزهراء جنوب مدينة غزة، بالإضافة إلى أسلاك هوائية.

 

تجدر الإشارة إلى أن هذه المرة الثانية التي تسرق فيها معدات لشركة الاتصالات الفلسطينية خلال أقل من شهر، حيث اقتحم مجهولون مساء يوم 30/01/2020، مستودع شركة الاتصالات الفلسطينية (Paltel) في منطقة الزوايدة وقاموا بسرقة محتوياته.

  

مركز الميزان لحقوق الإنسان إذ يعبر عن استنكاره الشديد لحادث السرقة، فإنه ينظر بقلق شديد تجاه تمكن مجموعة من الأفراد من سرقة تلك المقاسم وخاصة بعد تعرض مخازن الشركة للسطو والسرقة أواخر شهر يناير من العام نفسه.

 

ويؤكد مركز الميزان على أن مثل هكذا أحداث تساعد في استشراء الفلتان الأمني، وتهدد السلم والأمن المجتمعي، كما تهدد استمرار الخدمات المقدمة للمواطنين في ظل منع قوات الاحتلال إدخال المعدات إلى قطاع غزة. 

 

وعليه، يطالب مركز الميزان النيابة العامة والسلطات المختصة بفتح تحقيق جدي في الحادث، والأحداث الأخرى السابقة، وملاحقة الفاعلين، وتقديمهم للعدالة، وإيقاع عقوبات رادعة بحقهم تتناسب وحجم الجرم المرتكب حسب القانون للحد من إمكانية تصاعد أحداث مشابهة. كما يطالب المركز بنشر نتائج التحقيق على الملأ بما يضمن تعزيز الثقة في مؤسسات العدالة.

 

انتهى

 

 

هذا الموضوع يتحدث عن / #state of insecurity