مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

شريط اخبار

قوات الاحتلال الإسرائيلي تفتح نيران رشاشاتها تجاه المتظاهرين شرق جباليا وتصيب عشرة مواطنين بينهم طفل

28-07-2017 06:36

 

فتحت قوات الاحتلال المتمركزة على حدود الفصل الشرقية، نيران أسلحتها الرشاشة، وأطلقت عدداً كبيراً من قنابل الغاز المسيل للدموع، عند حوالي الساعة 17:00 من يوم الجمعة الموافق 28/7/2017، تجاه عشرات الشبان والأطفال الذين تظاهروا قرب حدود الفصل شرق مقبرة الشهداء شرق جباليا في محافظة شمال غزة، ضمن المسيرات التي دعا لها عدد من الفصائل الفلسطينية والأطر الوطنية تحت شعار إسقاط البوابات الإلكترونية في القدس المحتلة، ما تسبب في إصابة (10) مواطنين، وهم: ابراهيم نايف ابراهيم أبو ثريا(30عاماً) وأصيب بقنبلة غاز في الرأس، والطفل لؤي أيمن محمود أبو شرخ(13عاماً) وأصيب بقنبلة غاز في الظهر، ومحمد خالد محمود عبد النبي(26عاماً) وأصيب بقنبلة غاز في اليد اليسرى، وأحمد محمد جمعة حسب الله (23عاماً) وأصيب بقنبلة غاز في الركبة اليمنى، ونعيم ماجد ابراهيم عبد ربه(26عاماً) وأصيب بقنبلة غاز في الرقبة، وفتحي وليد سعيد حرب(18عاماً) وأصيب بقنبلة غاز في الرأس، وعبد العزيز محمد عبد الله المقيد(19عاماً) وأصيب بقنبلة غاز في الساق اليمنى، هذا وأصيب كل من بلال ماجد محمد سكر(24عاماً)، وضياء أحمد أسعد الناطور(21عاماً)، وسلمان عبد الكريم ابراهيم جنيد(28عاماً) بالاختناق نتيجة استنشاقهم للغاز المسيل للدموع، حيث نقلوا على إثرها لتلقي العلاج في المستشفى الإندونيسي، وقد وصفت المصادر الطبية جراح المصابين بين المتوسطة والطفيفة، فيما عالجت الأطقم الطبية عددًا آخر من حالة استنشاق الغاز ميدانياً. هذا واستمر إطلاق قوات الاحتلال للنار على المتظاهرين حتى ساعات المساء من اليوم نفسه.

هذا الموضوع يتحدث عن / #peaceful assembly #buffer zone