مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

وفاة مواطن في مركز شرطة مخيم جباليا

مركز الميزان يطالب بالتحقيق في الحادث للوقوف على ملابسات الوفاة

05-12-2017 12:33

وصل المواطن فريد صبحي أبو قمر (50 عاماً) عند حوالي الساعة 3:40 من فجر يوم الأحد الموافق 3/12/2017، إلى المستشفى الإندونيسي في محافظة شمال غزة عبارة عن جثة هامدة، وذلك بعدما كان محتجزاً لدى مركز شرطة مخيم جباليا شمال القطاع.

وتفيد التحقيقات الميدانية أن شجاراً نشب بين أفراد من عائلة أبو قمر عند حوالي الساعة 2:30 من فجر اليوم نفسه، بالقرب من منطقة الترانس في مخيم جباليا في محافظة شمال غزة، حيث تدخلت الشرطة الفلسطينية واعتقلت عدداً من أفراد العائلة من بينهم فريد أبو قمر، وبعد حوالي ساعة من اعتقاله تدهورت حالته الصحية ونقل إلى المستشفى الإندونيسي في المحافظة نفسها التي أعلنت وفاته، ونقلت جثته إلى مستشفى دار الشفاء في مدينة غزة لعرضها على الطب الشرعي.

من جهتها أفادت المصادر الطبية في مستشفى دار الشفاء بأن أبو قمر تعرض لجلطة قلبية أدت إلى وفاته. في حين أفاد مدير مركز شرطة مخيم جباليا لباحث المركز، بأن أبو قمر لم يمض على احتجازه سوى بضع دقائق على خلفية الشجار، عندما شعر بضيق في التنفس وجرى نقله للمستشفى.

 مركز الميزان لحقوق الإنسان إذ يأسف لوفاة أبو قمر، فإنه يطالب جهات المختصة بفتح تحقيق عاجل للكشف عن ملابسات وفاة أبو قمر وظروف احتجازه، ونشر نتائج هذا التحقيق على الملأ.

ويعيد المركز التأكيد على أن كل وفاة في مراكز الاحتجاز والتوقيف هي وفاة مشتبه بها توجب على السلطات التحقيق فيها وإظهار أسبابها، واتخاذ المقتضى القانوني.

انتهى

 

هذا الموضوع يتحدث عن / #local detention