إعـلان
إعلان
مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

أخبار صحفية

الانتهاكات الإسرائيلية خلال الربع الأول من العام 2010
قوات الاحتلال تواصل سعيها لفرض منطقة عازلة وتصعد من استهداف الصيادين والاعتقالات التعسفية

18-04-2010 00:00

أصدر مركز الميزان لحقوق الإنسان تقريره الربعي الذي يرصد انتهاكات قوات الاحتلال الإسرائيلي لقواعد القانون الدولي الإنساني في تعاملها مع السكان المدنيين في قطاع غزة خلال الربع  الأول من العام 2010.
  وأظهر التقرير سقوط (13) فلسطينيين قتلى بنيران قوات الاحتلال وإيقاعها (62) جريحاً من بينهم (11) طفلاً، واعتقال (45) فلسطينياً من بينهم (21) صياداً والآخرين معظمهم من عمال جمع الحصى من ركام المباني المدمرة القريبة من حدود القطاع الشمالية.
كما أظهر التقرير تجريف (30) دونماً من الأراضي التي سبق وأن جرفتها في توغلات سابقة، وتدمير (14) منزل سكني من بينها (3) منازل دمرت كلياً.
كما أشار التقرير إلى أن قوات الاحتلال نفذت (13) توغلاً داخل أراضي القطاع.
  وأشار التقرير إلى مواصلة قوات الاحتلال انتهاكاتها التي تستهدف السكان وممتلكاتهم وكل ما يتحرك في المناطق الفلسطينية القريبة من الحدود، والتي تتجاوز تلك المسافة التي تعلنها قوات الاحتلال بما يعزز ما ذهب إليه مركز الميزان مرات عدة من أن قوات الاحتلال تستهدف السكان وممتلكاتهم على مسافة تصل إلى كيلو متر وليس كما تدعي تلك القوات من أنها لا تتجاوز الثلاثمائة متر.
  وجدد مركز الميزان لحقوق الإنسان استنكاره استمرار وتصاعد الانتهاكات الإسرائيلية الموجهة ضد المدنيين الفلسطينيين في قطاع غزة، واستمرار الحصار الشامل الذي تفرضه على القطاع وينتهك جملة حقوق الإنسان بالنسبة لسكانه.
كما يستنكر تصاعد الانتهاكات الموجهة ضد الصيادين التي تأتي في سياق استمرار منع قوات الاحتلال الصيادين من النزول إلى البحر لمسافة تقل عن تلك التي حددتها في آذار (مارس) 2009  بما لايتجاوز ثلاثة أميال بحرية ما يعني حرمانهم من مزاولة عملهم.
  كما أشار مركز الميزان إلى أن مضي قوات الاحتلال الإسرائيلية قدماً في انتهاك قواعد القانون الدولي الإنساني، والقانون الدولي لحقوق الإنسان انعكاساً طبيعياً لعجز المجتمع الدولي عن القيام بواجباته القانونية والأخلاقية تجاه المدنيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة وفي قطاع غزة على وجه الخصوص.
  وجدد المركز مطالبته المتكررة للمجتمع الدولي بضرورة التحرك العاجل والفاعل لوقف انتهاكات قوات الاحتلال الإسرائيلي لقواعد القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان.
والعمل على تطبيق العدالى في الأراضي الفلسطينية المحتلة وملاحقة مجرمي الحر الإسرائيليين ومن أمروا بارتكاب هذه الجرائم وتقديمهم للعدالة.
  كما شدد المركز على ضرورة إنهاء حالة الإفلات من العقاب التي ميزت سلوك المجتمع الدولي تجاه انتهاكات حقوق الإنسان وقواعد القانون الدولي الإنساني في الأراضي الفلسطينية المحتلة.
انتهى

هذا الموضوع يتحدث عن / #report