مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

مركز الميزان يستنكر تصاعد العنف الداخلي ويدعو إلى الحد من سوء استخدام الأسلحة النارية

11-04-2010 00:00

تكررت حوادث العنف الداخلي، حيث رصد المركز حالتي سوء استخدام للأسلحة النارية في غضون ثلاثة أيام تسببت في مقتل شخص وإصابة آخر.
  قتل المواطن صهيب إسماعيل بربخ، البالغ من العمر (18 عاماً)، وذلك عند حوالي الساعة 18:00 من مساء يوم السبت الموافق 10/4/2010، نتيجة إصابته بعيار ناري في البطن، خلال شجار بين عائلتين وذلك في شارع العروبة في حي السلام في مدينة رفح.
هذا وفتحت الشرطة تحقيقاً في الحادث وسلم أحد المتهمين نفسه للشرطة.
كما أصيب عبد الناصر عبد الرحمن حميد، (46 عاماً)، بعد أن فتح مسلح النار عليه عند حوالي الساعة 11:00 من ظهر يوم الأربعاء الموافق 7/4/2010 مما تسبب في إصابة حميد بعيار ناري في الساق اليمنى، ووصفت مصادر طبية في مستشفى الشفاء جراحه بالمتوسطة.
وتشير تحقيقات مركز الميزان أن الشجارين على خلفية شخصية وعائلية ولكن السلاح المستخدم هو ليس عائلي، الأمر الذي يدعو للقلق ويعيد إلى الأذهان حالات سوء استخدام الأسلحة النارية التي شكلت ظاهرة في سنوات ماضية كان يستخدم فيها سلاح السلطة وحركات المقاومة في أحداث عنف داخلي وفلتان أمني.
والمركز يدعو الحكومة في غزة إلى فتح تحقيقات جدية في الحادثين المشار إليهما وإحالة من يثبت تورطهم فيهما للعدالة، كما يدعو فصائل المقاومة والأحزاب السياسية إلى ضبط سلاحها ورفع الغطاء عن كل من يسيئ استخدامه.
  انتهى

هذا الموضوع يتحدث عن / #state of insecurity