إعـلان
إعلان
مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

الطيران الحربي الإسرائيلي يهاجم مناطق متفرقة من قطاع غزة، مركز الميزان يستنكر الهجمات الإسرائيلية وبدعو المجتمع الدولي للتحرك

04-04-2010 00:00

في تصعيد للاعتداءت الإسرائيلية المتواصلة على قطاع غزة  هاجم الطيرانت الحربي الإسرائيلي أهدافاص في محافظات غزة ودير البلح (الوسطى) وخانيونس، وتسببت الهجمات في تدمير منشآت وممتلكات وأوقعت جريجين من بينهم طفل.
مركز الميزان يستنكر التصعيد الإسرائيلي ويطالب المجتمع الدولي بالتحرك محذراً من تداعيات صمته على حالة حقوق الإنسان في قطاع غزة.
 قصفت طائرات الاحتلال الإسرائيلي بصاروخين ورشة حدادة وذلك عند حوالي الساعة 1:00 فجر الجمعة الموافق 02/4/2010م، تقع في المنطقة الصناعية بقرية الزوايدة، تعود ملكيتها للمواطن عيسى عبد الهادي البطران (38 عاما)، وتسبب القصف في تدمير الورشة بشكل كلي.
قصفت الطائرات الحربية الإسرائيلية عند حوالي الساعة 00:34 من فجر يوم الجمعة الموافق 02/04/2010، بثلاثة صواريخ متتالية، أراضي زراعية تقع إلى الغرب من مدينة أصداء الإعلامية غرب مدينة خان يونس، أسفر القصف عن تدمير منزل ريفي يملكه المواطن سلمان سلامة سلمان أبو مصطفى مكون من طابق باطون على مساحة 50 م2، واستراحة ' معرش'  تقع في أرض زراعية تعود للمواطن أيمن فتحي عبد الهادي ناصر، بالاضافة الى إلحاق أضرار في الاراضي الزراعية المجاورة، فيما لم يسفر القصف عن وقوع أي إصابات في الأرواح.
قصفت طائرة نفاثة بصاروخ واحد عند حوالي الساعة 00:35 من فجر يوم الجمعة الموافق 2/4/2010، مصنع دلول للأجبان الواقع في حي الصبرة بالقرب من المجمع الإسلامي، ويعود المصنع للمواطن معتصم أحمد إبراهيم دلول 31 عام من سكان المنطقة، وقد أدى القصف إلى تدمير المصنع بشكل كامل والبالغ مساحته 70 متر مكون من طابق أرضي من الباطون بالإضافة إلى 150 متر بركس مسقوف بالصفيح تابع للمصنع، كما دمرت سيارة من نوع فورد بيضاء اللون، بالإضافة إلى إلحاق أضرار جزئية في باص من نوع فولكس واجن وتعودان لصاحب المصنع، جدير ذكره أن اثني عشرة عاملا يعملون في المصنع، كما تضرر عدد من المنازل الواقعة في محيط المصنع المستهدف، كما أصيب طفلين بجراح طفيفة جراء تطاير الزجاج، وهم: ملك مساعد العرابيد، (عام ونصف)، عبد الله أحمد صرصور، (12 عاماً).
وحسب عصام يونس مدير مركز الميزان فإن 'إسرائيل تتوغل وتقتل وعندما يواجه جنودها مقاومة تعطي نفسها حق الرد وتستهدف في ردها مدنيين ومنشآت وممتلكات مدنية دون تمييز والمجتمع الدولي لا يحرك ساكناً'.
مركز الميزان يستنكر تصعيد قوات الاحتلال اعتداءاتها الموجهة ضد قطاع غزة، فبالإضافة إلى استمرار الحصار المشدد الذي ينتهك جملة حقوق الإنسان بالنسبة لسكان القطاع، والتوغلات والاعتداءات شبه اليومية التي ترتكبها في المناطق الحدودية، صعدت من أعمال القصف الجوي لتشن غارات جوية تستهدف ثلاث مناطق في أوقات متقاربة.
والمركز يؤكد أن هذا التصعيد يكتسب خطورة إستثنائية في ظل التصريحات المتلاحقة لمسئولين عسكريين وسياسيين تهدد باجتياح عسكري لقطاع غزة.
انتهى

هذا الموضوع يتحدث عن / #IOF