مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

أخبار صحفية

مركز الميزان يواصل حملته الهادفة إلى توسيع وتعزيز المشاركة الشعبية في الانتخابات ويعقد لقاءً مفتوحاً في قاعة البرلمان الصغير في رفح

21-12-2005 00:00

عقد مركز الميزان لحقوق الإنسان لقاءً جديداً في مدينة رفح، ضمن سلسلة اللقاءات الجماهيرية المفتوحة التي ينظمها في سياق حملته الهادفة إلى توسيع وتعزيز المشاركة الشعبية في الانتخابات البرلمانية القادمة.
افتتح اللقاء عند تمام الساعة 18:30 من مساء أمس الثلاثاء الموافق 20/12/2005، في قاعة البرلمان الصغير برفح، وسط حشد من الجمهور.
واستضاف اللقاء، الذي أداره منسق حملة المركز في رفح سامي الدبش، كلاً من أ.
محمد شاهين منسق دائرة رفح الانتخابية، ود.
وليد المدلل أستاذ العلوم السياسية في الجامعة الإسلامية بغزة، ومحمد عبد الله عن مركز الميزان لحقوق الانسان.
وتمحور اللقاء حول أهمية المشاركة الشعبية في الانتخابات العامة الثانية لاختيار أعضاء المجلس التشريعي الفلسطيني، وضرورة استنادها إلى أسس تراعي المصلحة الوطنية العامة، والابتعاد عن المصالح الفئوية والشخصية الضيقة في اختيار نواب الشعب، واستجابتها لمتطلبات تعزيز الديمقراطية في النظام السياسي الفلسطيني، ومواجهة تحديات الواقع والمستقبل.
كما تناول اللقاء النظام المختلط، الذي جرى تبنيه في القانون رقم (9) لسنة 2005، ومراحل العمليات الانتخابية المختلفة.
وتناول المتحدثون دور جهات المراقبة الدولية والمحلية في ضمان نزاهة وحرية الانتخابات.
جدير بالذكر أن هذا اللقاء هو الحادي عشر من نوعه، في سياق سلسلة اللقاءات التي ينظمها المركز في محافظات غزة كافة، والمقرر أن تبلغ (27) لقاءً مفتوحاً تحت العنوان نفسه.
انتهــى  

هذا الموضوع يتحدث عن / #PLC elections