مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

مركز الميزان يعبر عن تضامنه مع عاملي بلدية رفح ويطالب السلطة الوطنية الفلسطينية بالتدخل لحل مشكلاتهم

21-12-2005 00:00

لليوم الرابع على التوالي يواصل عمال موظفو بلدية رفح الإضراب عن العمل حيث كانوا قد أعلنوا صباح الأحد الموافق 18/12/2005 إضرابا احتجاجيا عن العمل وهو ما يتسبب في وقف خدمات البلدية وهو ما ينذر بتدهور أوضاع الصحة العامة في المدينة.
وحسب مصادر البحث الميداني في المركز، فإن العاملين أقدموا على الإضراب كخطوة احتجاجية يسعون من خلالها إلى تحقيق مطلبين أساسين، الأول هو ضرورة انتظام رواتبهم، وإنهاء الحالة القائمة، وذلك أسوة بموظفي الحكومة كافة، والثاني هو تطبيق قانون الخدمة المدنية أسوة بوزارات ومؤسسات السلطة الوطنية الفلسطينية بما في ذلك عدد من البلديات.
مركز الميزان لحقوق الإنسان إذ ينظر بخطورة بالغة لاستمرار الإضراب الذي يعطل خدمات البلدية، لاسيما تلك المتعلقة بالنظافة، فإنه يعبر عن تضامنه مع مطالب العاملين العادلة.
وعليه فإن المركز يطالب وزارة الحكم المحلي باتخاذ التدابير، التي من شأنها تطبيق قانون الخدمة المدنية وضمان انتظام مرتبات وأجور موظفي البلديات أسوة بموظفي الحكومة كافة.
انتهـــى  

هذا الموضوع يتحدث عن / #state of insecurity