إعـلان
إعلان
مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

مقر اتحاد لجان المرأة الفلسطينية بغزة يتعرض للاقتحام والسرقة
مركز الميزان يستنكر ويطالب بالتحقيق

17-03-2010 00:00

تعرض مقر جمعية اتحاد لجان المرأة الفلسطينية في مدينة غزة للاقتحام وسرقت بعض محتوياته، دون أن يترك المقتحمون أي آثار عنف تدل على طريقة دخول المكان.
وحسب المعلومات المتوفرة لمركز الميزان لحقوق الإنسان فقد فوجئ موظفو جمعية اتحاد لجان المرأة الفلسطينية الكائنة في الطبقة الخامسة من عمارة أبو العوف الواقعة بالقرب من مستشفى دار الشفاء غرب مدينة غزة عند دخولهم إلى مقر الجمعية حوالي الساعة 8:00 من صباح اليوم الأربعاء الموافق 17/3/2010، بسرقة جهاز حاسوب (صندوق) يحتوي على كل أرشيف الجمعية الإداري والمالي ونشاطات الجمعية.
هذا  بالإضافة إلى سرقة جهاز حاسوب محمول (لاب توب) يعود لمديرة الجمعية تغريد جمعة وكاميرا (ديجيتال) من نوع (sony) وجهاز خليوي يعود لعاملة التنظيف ومبلغ  (160) شيكل إسرائيلي جديد كانت في صندوق المؤسسة.
وعلى الفور اتصلت الموظفات بمديرة الجمعية جمعة ورئيسة الجمعية اكتمال حمد اللتان حضرتا بدورهما على وجه السرعة إلى الجمعية وبعد أن تفقدتا الموجودات، أعدتا تقريراً مكتوباً بالحادث.
هذا وحضرت قوة من الشرطة إلى المكان للتحقيق في الحادث.
  وحسب المعاينة الظاهرية للمكان ووفقاً لشهادات الموظفات فإن من اقتحموا المكان لم يتركوا أي آثار خلفهم كما لم تلحظ آثار لخلع أو كسر ما يذكر بالأسلوب المستخدم في عمليات اقتحام تعرضت لها مؤسسات أهلية في وقت سابق بحيث لم يترك المقتحمون أي آثار خلع أو كسر لمداخل المؤسسات.
  مركز الميزان لحقوق الإنسان إذ يعبر عن تضامنه مع اتحاد لجان المرأة ويطالب بفتح تحقيق جدي في الحادث والكشف عن ملابساته، كما يشدد على ضرورة الكشف عن تقدم التحقيقات في الحوادث المشابهة التي تعرضت لها مؤسسات أهلية ولم تكشف ملابساتها أو على الأقل لم تنشر أي معلومات حولها حتى صدور هذا البيان.
  انتهى

هذا الموضوع يتحدث عن / #state of insecurity