مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

مركز الميزان يستنكر إطلاق النار على منزل النحال ويطالب بالتحقيق في الحادث

07-03-2010 00:00

تعرض منزل عضو المجلس الثوري لحركة فتح أبو جودة إطلاق نار كثيف، ألحق أضرار بواجهة منزله وسيارته التي كانت متوقفة أمام المنزل، ولاذ المعتدون بالفرار ولم تعرف خلفيات الحادث، وحسب أبو جودة فإن لا عداوات شخصية أو مشكلات عائلية قد تكون وراء الحادث.
  وحسب المعلومات التي جمعها المركز فقد فتح مسلحون مجهولون نيران أسلحتهم الرشاشة عند حوالي الساعة 22:15 من مساء يوم الجمعة الموافق 5/3/2010، تجاه منزل عضو المجلس الثوري لحركة فتح وأمين سر إقليم غرب غزة محمد جودة النحال، (45 عاماً)، بينما كان بداخل منزله المكون من طبقتين، الواقع في حي تل الهوى شرق ملعب برشلونة غرب مدينة غزة.
وكان برفقة النحال عند وقوع إطلاق النار عضو لجنة إقليم غرب غزة سليمان الرواغ، حيث كانا يجلسان في الطبقة الأرضية من المنزل ساعة إطلاق النار.
وحسب النحال فقد استمر إطلاق النار لمدة دقيقة دون انقطاع وأنه خرج من المنزل بعد توقف إطلاق النار خرج من منزله ليشاهد سيارته وهي من نوع هونداي بيبضاء اللون موديل 2002، وقد أصيبت بعدة أعيرة نارية.
هذا وأصيبت واجهة المنزل بعدة أعيرة نارية.
  مركز الميزان لحقوق الإنسان يعبر عن استنكاره الشديد لاطلاق النار الذي استهدف النحال، ويطالب الحكومة في غزة بفتح تحقيق جدي في الحادث والعمل على كشف ملابساته وتقديم كل من يثبت تورطهم فيه إلى العدالة.
  انتهى  

هذا الموضوع يتحدث عن / #state of insecurity