مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

مركز الميزان لحقوق الإنسان يعبر عن قلقه الشديد على مصير كيت ووالديها ويطالب السلطة الوطنية الفلسطينية بمضاعفة جهود البحث للكشف عن مصيرهم

29-12-2005 00:00

انقضى اليوم الأول على اختطاف كيت بورتون دون أن تتمكن السلطة الوطنية الفلسطينية من الكشف عن مصيرها ودون أن تتضح أي خيوط تشير إلى الخاطفين أو مطالبهم.
يذكر أن كيت بورتون (Kate burton)، بريطانية الجنسية وتبلغ من العمر (24) عاماً، وهي تعمل لدى مركز الميزان لحقوق الإنسان كمنسقة للعلاقات الدولية، منذ ثلاثة أشهر.
كما سبق لكيت أن عملت لمدة عام مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) في قطاع غزة، وتتمتع بعلاقات طيبة وواسعة مع عشرات الفلسطينيين في قطاع غزة.
وتتميز كيت بتعاطفها مع الفلسطينيين ونشاطها الدؤوب لشرح معاناتهم وفضح الانتهاكات الإسرائيلية التي ترتكب بحقهم، وليس أدل على ذلك من رغبتها الشديدة في العمل في قطاع غزة، وسط أجواء انعدام الأمن والأمان.
والمركز يؤكد إدانته الشديدة لكافة أشكال التعدي على القانون وفي مقدمتها عمليات الاختطاف التي تستهدف نشطاء وعاملين اجتماعيين أجانب، يتجشمون معاناة كبيرة بقدومهم للأراضي الفلسطينية المحتلة لمساعدة الشعب الفلسطيني.
كما يؤكد المركز أن هذه الأعمال تشوه صورة الفلسطينيين وتسيئ إلى قضاياهم العادلة أمام شعوب العالم.
عليه فإن المركز إذ يعبر عن قلقه الشديد على مصير الناشطة في مجال حقوق الإنسان الزميلة كيت بورتون، فإنه يطالب السلطة الوطنية الفلسطينية بتكثيف جهود البحث للكشف عن مصيرها، وتأمين سلامة الإفراج عنها.
كما يهيب المركز بكافة القوى السياسية وعموم المواطنين بالمساعدة في الكشف عن أي معلومات تشير إلى مكان كيت أو خاطفيها.
ويناشد المركز كل من لديه معلومات حول الحادث أن يتصل على هواتف المركز الآتية 2820442 – 2820447 أو على جوال منسق البحث الميداني في المركز رقم 0599461681 انتــهى    

هذا الموضوع يتحدث عن / #state of insecurity