مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

مركز الميزان يستنكر استهداف قوات الاحتلال للصيادين ومنعهم من مزاولة عملهم

02-02-2010 00:00

واصلت قوات الاحتلال استهداف الصيادين ومنعهم من مزاولة عملهم، حيث فتحت صباح أمس واليوم نيران أسلحتها الرشاشة تجاههم، كما لاحقتهم بالزوارق الحربية المطاطية حتى شاطئ البحر وعمدت إلى تمزيق شباكهم التي كانوا نثروها في البحر.
  وحسب باحثو مركز الميزان لحقوق الإنسان فقد فتحت الزوارق الحربية الإسرائيلية المتمركزة في عرض البحر قبالة شواطئ مدينة دير البلح، نيران أسلحتها الرشاشة عند حوالي الساعة 8:00 من صباح الاثنين الموافق 1/2/2020م، تجاه مراكب الصيد الفلسطينية التي تواجدت في عرض البحر غربي مدينة دير البلح والنصيرات، وتواصل إطلاق النار بشكل متقطع حتى الساعة 13:00 من مساء اليوم نفسه.
وتكرر إطلاق النار صباح الثلاثاء الموافق 2/2/2010م، كما لاحقت قوات الاحتلال الصيادين بقوارب مطاطية صغيرة أنزلتها من البوارج لملاحقة الصيادين حتى الشاطئ.
والجدير ذكره أن الصيادين لم يتجاوزا مسافة ميل ونصف.
  وحسب إفادات الصيادين لباحث مركز الميزان فإن موسم هجرة أسماك (العصافير) هذه الأيام وتتواجد كميات كبيرة من الأسماك في بحر غزة.
يذكر أن قوات الاحتلال عادة ما تصعد من انتهاكاتها الموجهة ضد الصيادين خلال مواسم الصيد التي ترتبط بمواسم هجرة أنواع محددة من الأسماك.
  مركز الميزان يعبر عن استنكاره الشديد لمواصلة قوات الاحتلال انتهاكاتها بحق الصيادين، الذين تتعرض حقوقهم التي كفلتها المعايير الدولية لحقوق الإنسان ومبادئ القانون الدولي الإنساني لانتهاكات جسيمة ومنظمة على أيدي تلك القوات.
والمركز يجدد مطالبته المجتمع الدولي بالتدخل العاجل لوقف الانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة لحقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة، ويشدد على أن استمرار صمت المجتمع الدولي أمراً غير مقبول ويشجع قوات الاحتلال على تصعيد جرائمها.
  انتهى

هذا الموضوع يتحدث عن / #fishermen