مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

أخبار صحفية

مركز الميزان ومؤسسة دايكونيا يكرمان المدربين والمشاركين في نشاطات مشروع تعزيز القانون الدولي الإنساني

20-01-2010 00:00

  بحضور حشد من خريجي الدورات التدريبية نظم مركز الميزان لحقوق الإنسان ومؤسسة دايكونيا، الثلاثاء الموافق 19/11/2010، حفلاً تكريمياً في قاعة جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني لقطاع غزة بمناسبة اختتام نشاطات وفعاليات مشروع تعزيز القانون الدولي الإنساني والحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية عن طريق التعلم بغزة 'دايكونيا'.
وجرى تكريم مدربين القانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان، الذين أسهموا في نجاح فعاليات المشروع، الذي أطلقه الميزان في إطار التعاون والشراكة مع مؤسسة دايكونيا السويدية في بداية يناير 2008 واختتم فعاليته في نهاية ديسمبر2009.
  افتتح حفل التكريم الأستاذ محمود أبو رحمة، مسئول الاتصال والعلاقات الدولية مرحباً بضيوف الحفل.
وأكد على أهمية معرفة القانون الدولي الإنساني من قبل النخبة القانونية في المجتمع الفلسطينيين، إضافة إلى كافة شرائح المجتمع الفلسطيني في ظل تصاعد وتيرة انتهاكات القانون الدولي الإنساني من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلية.
وشكر أبو رحمه مؤسسة دايكونيا على التعاون المشترك  في هذا المشروع.
  وعبر الأستاذ عصام يونس مدير مركز الميزان لحقوق الإنسان، عن خالص شكره وتقديره للأساتذة المدربين على جهودهم التي أسهمت في إنجاح فعاليات المشروع، مؤكداً على أهمية وضرورة توعية المجتمع الفلسطيني بالقانون الدولي الإنساني وخاصة العاملين في الحقل القانوني.
كما أشار يونس إلى ضرورة تكثيف الجهود القانونية لإنفاذ القانون الدولي الإنساني، وشدد على المسئولية التي تقع على عاتق الأطراف الفاعلة في المجتمع الدولي نحو حماية المدنيين الفلسطينيين في الأراضي الفلسطينية.
   و تقدم الأستاذ كريستوفر سجوهولم  المدير الإقليمي (الشرق الأوسط وشمال أفريقيا) في مؤسسة دايكونيا بالشكر لمركز الميزان على التعاون المشترك والدائم فيما بين المؤسستين.
كما أثنى على الدور الفاعل الذي لعبه مركز الميزان أثناء تنفيذه لنشاطات المشروع.
وشكر للمركز على الجهد والدور البارز الذي اضطلع به  في رصد وتوثيق انتهاكات القانون الدولي الإنساني خلال  العدوان علي غزة.
كما شكر الأساتذة  المدربين على مساهمتهم في نشاطات التوعية والتدريب التي كان لها دور فاعل في إنجاح فعاليات المشروع.
مقدماً اعتذاره  وأسفه للفلسطينيين عن ضعف الدور الأوروبي في حل الأزمة الإنسانية التي يعيشها سكان قطاع غزة.
  وتحدث قاضي محكمة البداية الأستاذ زاهر السقا ممثلاً عن المدربين وشكر مركز الميزان ومؤسسة دايكونيا على فعاليات المشروع، الذي استهدف شرائح المجتمع الفلسطيني كافة، وخصوصاً القانونين منهم بأنشطة مشروع القانون الدولي الإنساني وأهمية الوثائق التي أصدرها المشروع وخصوصاً سلسلة القانون الدولي الإنساني التي عادت بالفائدة على العاملين في مجال البحث القانوني.
و تحدت الأستاذ رامي محسن، ممثلاً عن  المحامين وبرنامج تعليم الأقران وهم الفئة المستفيدة من نشاطات المشروع وفعاليات التوعية والتدريب مثمناً دور المركز وجهده في نشر المعرفة بأحكام القانون الدولي الإنساني، ومنوهاً بمدى الاستفادة من المعرفة التي تلقوها بما يخدم مصلحة المجتمع الفلسطيني وخصوصاً رصد وتوثيق انتهاكات القانون الدولي الإنساني من قبل قوات الاحتلال واستهدافها للمدنيين في الأراضي المحتلة، مطالباً المجتمع الدولي بالوقوف أمام مسئولياته  وتوفير الحماية للشعب الفلسطيني في الأراضي المحتلة.
هذا وجرى خلال الحفل تكريم المدربين وتوزيع شهادات الشكر والتقدير عليهم، وكان شارك في دورات التدريب مدربين من اللجنة الدولية للصليب الأحمر والهيئة المستقلة لحقوق الإنسان ومؤسسة الضمير وقضاة محكمة البداية وأساتذة القانون الدولي والطب الشرعي في الجامعات الفلسطينية، ومركز الميزان لحقوق الإنسان، الذين كان لمساهمتهم في تنفيذ نشاطات المشروع أثراً كبيراً في نجاحه.
  انتهى    

هذا الموضوع يتحدث عن / #humanitarian international law