مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

مركز الميزان يستنكر الانفجار الذي وقع في حفل زفاف في خان يونس وأوقع عشرات المصابين

22-07-2009 00:00

وقع انفجار عند حوالي الساعة 11:45، من مساء الثلاثاء 21 تموز (يوليو) 2009، في حفل زفاف وسط مدينة خان يونس.
وكانت تحييه فرقة غناء شعبي حفل زفاف لعائلة دحلان وسط حضور عدد كبير من الأقارب وسكان المنطقة من بينهم عدد كبير من الأطفال.
  وتشير المعلومات التي جمعها باحثو المركز إلى أن الانفجار وقع بينما كان العريس وهو الشاب محمود محمد محمود دحلان، البالغ من العمر (25 عاماً) بالقرب من المنصة يطلب من الفرقة اختتام الحفل.
وأقيم الحفل على مقربة من منزله في بلوك (F) 'منطقة العقاد' وسط مخيم خان يونس.
وأسفر الانفجار عن إصابة (61) شخصاً من أصحاب الفرح والمدعوين بجروح مختلفة من بينهم عدد من الأطفال.
يذكر أن (42) جريحاً نقلوا إلى مستشفى ناصر، فيما نقل (19) آخرين من الجرحى إلى مستشفى غزة الأوروبي، لتلقي العلاج.
ووصفت المصادر الطبية جراحهم ما بين المتوسطة والطفيفة، ولازال عدد من المصابين يخضع للعلاج.
  وحسب شهود العيان ومدير العلاقات العامة في شرطة خان يونس، فإن الشرطة هرعت إلى مكان الحادث فور وقوعه وباشرت في التحقيق في ملابساته، وتمكنت من إبطال مفعول عبوة صغيرة الحجم لم تنفجر كانت في المكان.
ووفقاً لبيان صادر عن وزارة الداخلية فإن قوى الأمن الداخلي اعتقلت ثلاثة أشخاص تشتبه بعلاقتهم في الحادث.
  مركز الميزان إذ يعبر عن أسفه الشديد لسقوط هذا العدد الكبير من الأبرياء فإنه يعبر عن استنكاره الشديد لهذا الحادث.
والمركز ينظر ببالغ الخطورة لهذا الحادث، سيما وأنها المرة الأولى التي يستهدف فيها حفل زفاف، ولا توجد معطيات تشير إلى أن خلفية الحادث قد تكون سياسية أو عائلية.
عليه فإن مركز الميزان يطالب بفتح تحقيق في الحادث وتقديم كل من يثبت إدانتهم بالضلوع فيه بالتخطيط والتنفيذ أو بإصدار الأوامر ونشر نتائج التحقيقات على الملأ.
  انتهى

هذا الموضوع يتحدث عن / #state of insecurity