مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

تقارير و دراسات

استهداف المراكز الطبية وفرق الإسعاف وأطقم الدفاع المدني خلال العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة

استهداف المراكز الطبية وفرق الإسعاف وأطقم الدفاع المدني خلال العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة (27 كانون أول/ديسمبر 2008– 18 كانون ثاني/يناير 2009)

15-02-2009 00:00

واجهت المؤسسات الصحية الفلسطينية تحدياً كبيراً يفوق طاقتها خلال العدوان الإسرائيلي، غير المسبوق في اتساعه وشموليته ودمويته، وتعاملت المؤسسات الحكومية منها وغير الحكومية، العاملة في قطاع غزة، بمستوى استثنائي من الأداء والتفاني في العمل، حيث كانت فرق الإسعاف والطوارئ والخدمات الطبية والدفاع المدني وأقسام الطوارئ والعمليات في المستشفيات الفلسطينية في حالة استنفار دائم، ووصلت الليل بالنهار لتتمكن من التعامل مع الحجم الهائل للمأساة الإنسانية التي صنعتها آلة الحرب الإسرائيلية.
إن طبيعة العمل الإنساني لهؤلاء، وكونهم من بين الفئات المحمية بموجب القانون الدولي الإنساني، ولاسيما اتفاقية جنيف الرابعة المخصصة لحماية المدنيين في زمن الحرب، والبروتوكول الإضافي الأول لاتفاقيات جنيف المتعلق بحماية ضحايا المنازعات الدولية المسلحة، لم يشفع لهم أمام جيش الاحتلال، وقد طالهم نصيب كبير من بطشه واستهدافه، فسقط من بينهم الشهداء والجرحى وهم على رأس عملهم يؤدون واجبهم الإنساني في إسعاف الجرحى ومحاولة إخلائهم، كما أن المستشفيات ومراكز وسيارات الإسعاف والطوارئ والدفاع المدني لم تسلم من القصف الإسرائيلي.
يحاول هذا التقرير رصد ما تعرضت له فرق الإسعاف والأطقم الطبية من اعتداءات إسرائيلية خلال العدوان على غزة أو ما يعرف بـ'عملية الرصاص المصبوب'، الذي جرت عملياته في الفترة بين 27 ديسمبر 2008 و18 يناير 2009.

هذا الموضوع يتحدث عن / #gaza destruction

ملفات و روابط مرفقة :