مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

مركز الميزان يستنكر تصاعد الاقتتال الداخلي,,, مقتل (32) شخصاً وإصابة (125) شخصاً بجراح

29-01-2007 00:00

استمرت المواجهات المسلحة بين حركتي فنح وحماس وتركزت في ثلاثة مناطق هي شمال غزة وغزة وخانيونس، وأودت المواجهات الدامية، التي اندلعت منذ مساء الخميس الموافق 25/01/2007، بحياة (32) شخصاً من بينهم (6) أطفال، وأسفرت عن إصابة (125) شخصاً بجراح، من بينهم (9) أطفال، و(5) سيدات، فيما فاق عدد المختطفين (50) شخصاً منهم (17) شخصاً تم إطلاق سراحهم وخمسة أطلقت النار على أقدامهم قبل أن يطلق سراحهم.
وحسب مصادر البحث الميداني في المركز فقد تصاعدت المواجهات المسلحة بين حركتي فتح وحماس وبمشاركة عدد من أجهزة الأمن والقوة التنفيذية، وطالت أنحاء متفرقة من محافظات شمال غزة، غزة وخانيونس، بحيث شاع جو من انعدام الأمن والأمان داخل المجتمع الفلسطيني، كما أدت إلى انتهاكات منظمة لحقوق الإنسان، وأسفرت عن هذا العدد الكبير من الضحايا بين قتلى وجرحى، بالإضافة إلى الخسائر المادية الكبيرة التي لحقت بالمنازل السكنية والممتلكات العامة والخاصة.
كما قيدت هذه المواجهات وما رافقها من حواجز أقامها المسلحون على الطرقات، حق المواطنين في حرية التنقل والحركة.
وتشير أعمال المراقبة التي يقوم بها المركز إلى تكرار التعدي على الطواقم الطبية وسيارات الإسعاف، حيث تعرضت سيارتا إسعاف تابعتين لمستشفى عبسان العسكري لإطلاق نار، مما أدى لإصابة الجرحى ومرافقيهم الذين كانوا بداخلهما.
كما تعرض مسلحون لسيارتي إسعاف تابعتين لوزارة الصحة في شارع الثلاثيني في مدينة غزة، وتم الاعتداء بالضرب على سائقيهما واحتجازهم لساعات، والاستيلاء على السيارتين، قبل أن يفرج عنهما وتعادا إلى وزارة الصحة.
وحسب المصادر الميدانية فإن الضحايا الذين قتلوا في الأحداث الدامية التي اندلعت منذ مساء الخميس الموافق 25/01/2007 هم: حسام عبد المالك مطير، البالغ من العمر (29) عاماً موسى طه عسلية، البالغ من العمر (18) عاماً نبيل حسن شعبان الجرجير، البالغ من العمر (25) عاماً رائد رجب صبح، البالغ من العمر (25) عاماً شرف سلامة أبو وادي، البالغ من العمر (22) عاماً أحمد صالح صالح، البالغ من العمر (18) عاماً جهاد نبيل شاهين، البالغ من العمر (16) فؤاد عبد الهادي الخالدي، البالغ من العمر (17) عاماً زياد أبو زيد، البالغ من العمر (26) عاماً محمد غالب السكني، البالغ من العمر (25) عاماً الطفل يحيى إبراهيم أبو بكرة البالغ من العمر عاميين رأفت داوود طوطح، البالغ من العمر (22) عاماً إيهاب سليمان حمودة البالغ من العمر (20) عاماً زهير محمود المنسي، البالغ من العمر (45) عاماً مسعود جمال شملخ، البالغ من العمر (20) عاماً كمال حسن خليل البالغ من العمر(40) عاماً همام طلال الشاعرالبالغ من العمر (21)عاماً إبراهيم خليل الكحلوت، البالغ من العمر (21) عاماً محمود خليل الخطيب، البالغ من العمر (18) عاماً محمد خليل خطاب، البالغ من العمر (27) عاماً أحمد خضر بحر، البالغ من العمر (22) عاماً معاذ عمر دويك، البالغ من العمر (21) عاماً بدر محمود أبو القرايا، البالغ من العمر (11) عاماً رمزي غازي أبو عيشة، البالغ من العمر (32) عاماً عمر محمد شراب، البالغ من العمر (20) عاماً أحمد سعيد الغندور، البالغ من العمر (20) عاماً شوقي محمد عبد العزيز أبوعليان، البالغ من العمر (19) عاماً محمود عبد العزيز مشتهى، البالغ من العمر(25) عاماً طارق رزق نصر الله، البالغ من العمر(26) عاماً عبود محمد صالح أفندي، البالغ من العمر(57) عاماً كمال أحمد النجيلي، البالغ من العمر (28) عاماً وصفي طلال كردش, البالغ من العمر(21) عاماً.
مركز الميزان إذ يعبر عن أسفه الشديد لسقوط هذا العدد الكبير من الضحايا خلال أربعة أيام وعلى أيدي فلسطينيين، فإنه يستنكر انتهاكات حقوق الإنسان التي رافقت هذه الأحداث، خاصة استهداف الطواقم الطبية وسيارات الإسعاف، ومنعها من القيام بواجبها في إخلاء الجرحى والقتلى، وانتهاك الحق في الحياة وحرية الحركة والتنقل والتعبير عن الرأي، وانتهاك حرمة الممتلكات الخاصة، وشيوع أعمال الانتقام، التي تهدد أمن وسلامة المدنيين على نحو غير مسبوق.
كما يستهجن المركز حالة التحلل من الضوابط القانونية والأخلاقية، التي تنطبق على النزاعات المسلحة الداخلية، والتي تضع مرتكبيها تحت طائلة العقاب والملاحقة القانونية ليس محلياً فقط بل ودولياً أيضاً.
عليه فإن مركز الميزان لحقوق الإنسان إذ يعبر عن استنكاره الشديد لكل أعمال العنف والقتل التي شهدها قطاع غزة، فإنه يحمل السلطة الوطنية الفلسطينية، بمؤسستيها وأجهزتها المكلفة بإنفاذ القانون المسئولية عن هذه الأحداث وحماية أمن المواطنين.
ويطالب المركز بالوقف الفوري للاقتتال وسحب المسلحين من الشوارع فوراً، والعودة إلى الحوار الوطني دون شروط أو إبطاء.
انتهـى

هذا الموضوع يتحدث عن / #fishermen