مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

حصيلة ضحايا المواجهات الداخلية ترتفع إلى (49) قتيلاً و (197) جريحاً مركز الميزان يطالب بوقف الاقتتال والعودة إلى لغة الحوار الديمقراطي

18-05-2007 00:00

تواصلت الاشتباكات بين عناصر من حركتي فتح وحماس والقوة التنفيذية والأجهزة الأمنية، ولم يصمد إعلان وقف إطلاق النار بين الجانبين أكثر من دقائق، ليرتفع عدد قتلى الاشتباكات بينهم إلى (49) قتيلاً، و (197) جريحاً، منذ الأحد الموافق 13/05/2007، ويتزايد إلحاق الضرر بعشرات الشقق السكنية والسيارات والممتلكات الأخرى.
فيما يتواصل التحريض عبر وسائل الإعلام، وسيطرة المسلحين الملثمين على الطرق والمحاور الرئيسة، وإقامة الحواجز، والتدقيق في هويات المارة.
وحسب مصادر البحث الميداني في المركز فقد تم التعرف على جثة إبراهيم توفيق أبو رقيعة، البالغ من العمر (25) عاماً، الذي قتل عند حوالي الساعة 14:30 من مساء الثلاثاء الموافق 15/05/2007، والتي بقيت هويته مجهولة حتى مساء الخميس.
وبعد اقل من ساعتين من دخول وقف إطلاق النار حيز النفاذ، وتحديداً عند حوالي الساعة 21:40 من مساء الأربعاء الموافق 16/5/2007، اندلع اشتباك مسلح في منطقة تل الهوى بين عناصر حماس وأفراد أمن الرئاسة، وأسفر عن مقتل سعيد تيسير أبو عمرو، البالغ من العمر (24) عاماً.
كما اندلع اشتباك مسلح في محيط مديرية التربية والتعليم في شارع اليرموك بغزة، عند حوالي الساعة 00:30 من فجر الخميس الموافق 17/5/2007، بين عناصر من حركة فتح وحماس، وأسفر عن مقتل محمود رمضان البايض، البالغ من العمر (23) عاماً، وإصابة أربعة آخرين بجراح.
وامتدت المواجهات إلى مدينة رفح، حيث اندلعت اشتباكات بين عناصر من القوة التنفيذية وعناصر من جهاز الأمن الوقائي، عند حوالي الساعة 13:15 من مساء الخميس الموافق 17/05/2007، ما أسفر عن مقتل كل من محمود مهاجر معمر، البالغ من العمر (23) عاماً، وعائد عبد القادر أبو زيد، البالغ من العمر (21) عاماً.
كما قتلت السيدة فدوى عايش يونس، إثر إصابتها بعيار ناري في الرأس خلال مواجهات بين حركتي حماس وفتح.
هذا بالإضافة إلى إصابة (26) شخصاً، من بينهم أربعة على الأقل جرى إطلاق النار على سيقانهم وأقدامهم بعد توقيفهم.
و انفجرت عبوة ناسفة، عند حوالي الساعة 21:00 من مساء الخميس، بالقرب من برج الجوهرة، ما أدى إلى مقتل وسام رمضان المصري، البالغ من العمر (26) عاماً.
وأسفر اشتباك اندلع عند حوالي الساعة 14:30 من مساء الجمعة الموافق 18/05/2007، في محيط ميناء الصيادين جنوب غرب مدينة غزة عن مقتل أحد الصيادين وهو سمير محمود العامودي، البالغ من العمر (40) عاماً.
مركز الميزان إذ يعبر عن استنكاره الشديد لاستمرار سقوط الضحايا في المواجهات المسلحة المتواصلة بين حركتي فتح وحماس، فإنه يدعو إلى وقف الاقتتال فوراً، ويدعو الجميع إلى تحمل مسئولياتهم التاريخية، أمام المنزلق الخطير التي وصلت إليه الأمور، والذي بات يهدد مستقبل الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.
انتهــى

هذا الموضوع يتحدث عن / #fishermen