مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

مركز الميزان يحمل سلطات الاحتلال المسئولية عن وفاة الأسير السعايدة ويطالب بالتحقيق في أسباب وفاته

30-11--0001 00:00

أعلن عن وفاة الأسير شادي سعيد سليمان السعايدة، البالغ من العمر (28)عاماً، صباح اليوم الثلاثاء الموافق 31/7/2007م، في سجن نفحة الصحراوي داخل الخط الأخضر، وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت السعايدة يوم السبت الموافق 30/7/2005م، بينما كان في مدينة رام الله، حيث كان يعمل في صفوف أجهزة الأمن التابعة للسلطة الوطنية الفلسطينية.
يذكر أن السعايدة من سكان مخيم المغازي وسط القطاع وقد صدر بحقه حكماً بالسجن لعدة مؤبدات، بتاريخ 15/07/2007، وذلك حسب ذويه.
وحسب ذوي الأسير سعادة فإنهم لم يبلغوا عن تدهور حالته الصحية، علماً بأن المعتقلين الفلسطينيين والعرب يحتجزون في ظروف صعبة وشروط اعتقال لا تلبي الحد الأدنى من المعاملة الإنسانية.
وعدم توفر الحد الأدنى المطلوب من الخدمات الطبية، حيث تفتقر السجون والمعتقلات الإسرائيلية إلى العيادات المناسبة والأدوية المختلفة، ولا تلبي الخدمات الطبية الفورية احتياجات المرضى.
هذا بالإضافة إلى المعاملة السيئة وحملات التفتيش التعسفية، والاعتداء عليهم بالضرب واستخدام الغاز المسيل للدموع والرصاص الحي، ومعاقبتهم بالعزل الانفرادي تعسفياً ولمدد طويلة، ومصادرة الحاجيات الشخصية.
وعدم السماح بتلقي زيارات دورية من ذويهم كحق أساس كفله القانون لهم.
مركز الميزان لحقوق الإنسان إذ يحمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي المسئولية عن وفاة الأسير السعايدة، فإنه يطالب بتشكيل لجنة تحقيق دولية للتحقيق في ظروف وملابسات وفاة الأسير السعايدة، والسماح لموكلي العائلة بحضور التشريح.
انتهى
 

هذا الموضوع يتحدث عن / #detention