مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

خمسة قتلى خلال (24) ساعة ,,, مركز الميزان يطالب بالتحقيق في حوادث القتل وإحالة من يثبت تورطهم فيها للعدالة

02-08-2007 00:00

خمسة قتلى خلال (24) ساعة في قطاع غزة، حيث شهد فجر اليوم و الأمس مقتل خمسة أشخاص من بينهم طفلة لم تتجاوز الثانية والنصف من عمرها، وكان اشتباك مسلح بين أفراد من القوة التنفيذية وعناصر من حركة الجهاد الإسلامي أوقع قتيلين وثالث من حركة فتح، فيما جرت عملية اغتيال لطلال أبو صفية.
وحسب تحقيقات مركز الميزان الميدانية فقد اندلع اشتباك مسلح بين عناصر من القوة التنفيذية وعناصر تابعة لحركة الجهاد الإسلامي عند حوالي الساعة 19:30 من مساء يوم الأربعاء الموافق 1/8/2007، شرق حي الشجاعية في مدينة غزة، وذلك على خلفية إطلاق نار في الهواء في حفل زفاف.
وأسفرت تلك الاشتباكات عن مقتل حازم كامل أبو الخير، البالغ من العمر (22) عاماً وهو أحد أفراد القوة التنفيذية.
وعادت الاشتباكات لتتجدد، عند حوالي الساعة 2:00 من فجر اليوم الخميس الموافق 2/8/2007، في محيط مسجد الرباط في حي الزيتون في مدينة غزة، ما أدى إلى مقتل نضال يحيى الداية، البالغ من العمر (20) عاماً، وهو أحد عناصر الجهاد الإسلامي وإصابة اثنين آخرين.
هذا واستمرت الاشتباكات لحوالي نصف ساعة.
كما فتح مسلحون النار على سيارة من نوع (جولف) بيضاء اللون عند حوالي الساعة 2:15 من فجر الخميس نفسه، بينما كانت تمر بالقرب من مسجد الرباط فأردوا سائقها قتيلاً وهو صلاح محمد العامودي، البالغ من العمر (35) عاماً وهو من عناصر حركة فتح.
وبالإضافة إلى القتلى الثلاث أصيب ثمانية أشخاص بجراح متفاوتة خلال الاشتباكات وهم: الطفل وليد خضر العرعير، البالغ من العمر (15) عاماً، شظايا في أنحاء متفرقة من الجسم، والفتى أحمد أحمد ضاهر، البالغ من العمر (18) عاماً، عيار ناري في الصدر، صابر عبد اللطيف أبو عاصي، البالغ من العمر (36) عاماً، شظايا في أنحاء متفرقة من الجسم ، صلاح محمود صيام، البالغ من العمر (35) عاماً، شظايا في أنحاء متفرقة من الجسم، رفيق محمد جندية، البالغ من العمر (25) عاماً، شظايا في أنحاء متفرقة من الجسم، عبيدة عمر الغولة، البالغ من العمر (22) عاماً، أعيرة نارية في الساقين، ، أيمن أبو دالي، البالغ من العمر (23) عاماً، عيار ناري في الساعد اليمنى، عبد الله عياد، البالغ من العمر (22) عاماً، أعيرة نارية في الساقين.
هذا وقتلت الطفلة مي مصباح حربي شلحة، البالغة من العمر (عامان ونصف)، إثر إصابتها بعيار ناري في الرأس، عند حوالي الساعة 15:35 من مساء يوم الأربعاء الموافق 1/8/2007، وهي من سكان مخيم جباليا.
يذكر أن الطفلة نقلت إلى مستشفى العودة في منطقة تل الزعتر من بلدة جباليا، ثم حوّلت إلى مستشفى الشفاء في مدينة غزة، نظراً لخطورة حالتها، وعند حوالي الساعة 17:40 من المساء نفسه لفظت أنفاسها الأخيرة، على سرير المستشفى، وتفيد التحقيقات الميدانية أن الطفلة أصيبت بعيار ناري طائش، مجهول المصدر، أثناء لهوها في فناء منزلها الكائن في منطقة السكة، شرقي مخيم جباليا، والواقع في محيط مقر الإدارة المدنية سابقاً.
وكان طلال أبو صفية تعرض لعملية اغتيال صباح أمس الأربعاء الموافق 01/08/2007، بعد أن هاجمه أربعة مسلحين وفتحوا نيران أسلحتهم تجاهه.
مركز الميزان إذ يستنكر استمرار سقوط الضحايا، وإذ يتقدم بالتعازي لذوي الضحايا، فإنه يشدد على ضرورة المباشرة في تحقيقات جدية وفوراً في حوادث القتل كافة وإحالة كل من يثبت تورطهم فيها إلى القضاء، تحقيقاً للعدالة وضماناً لاحترام سيادة القانون.
انتهى
 

هذا الموضوع يتحدث عن / #fishermen