مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

أخبار صحفية

مركز الميزان ينظم ورشة عمل حول المناهج الدراسية في فلسطين

14-11-2007 00:00

في إطار سعيه لتعزيز احترام الحق في التعليم في فلسطين نظم مركز الميزان لحقوق الانسان الأربعاء الموافق 14/11/2007 ورشة عمل تحت عنوان 'المنهاج الفلسطيني: معيق أم رافعة للحق في التعليم'.
شارك في الورشة مجموعة من العاملين في قطاع التعليم، وممثلين عن منظمات أهلية، وعدد من المختصين والأكاديميين المهتمين.
وهدفت الورشة إلى إثارة نقاش حول المنهاج الفلسطيني المعمول به حالياً في مدارس وزارة التربية والتعليم ووكالة الغوث.
ناقشت الورشة التحديات والمعوقات التي يواجهها كل من الطلاب، المعلمين، وأولياء الأمور في التعاطي مع المنهاج الحالي، وعملت على تحديد أهم نقاط القوة والضعف في المناهج، التي يتمثل أبرزها في صعوبة الكثير من المفاهيم الواردة في المنهاج وعدم ملائمتها لأعمار الطلاب، عدم مراعاة خصائص الطفل الفلسطيني عند تصميم المنهاج، كبر حجم المقررات الدراسية في الكثير من المراحل خاصة لدى طلاب المرحلة الابتدائية الدنيا، عدم وضوح فلسفة المنهاج وعدم تحديد النظرية التي يقوم عليها، وجود أخطاء علمية وتنظيمية واضحة في المنهاج، وجود خلل لدى المعلمين في التعامل مع المناهج وعدم وجود دليل يساعد المعلمين، وعدم وجود نظام محدد لمراقبة وتقييم فاعلية المناهج، صعوبة تفاعل أولياء الأمور مع المنهاج، تعميم المناهج دون تطبيقها أولاً على عينة تجريبية أدى إلى خلل جوهري في قياس مدى ملائمة المناهج للطلاب.
كما ناقش الحضور سبل تحسين الوضع القائم وأهم التوصيات التي يجب أن تعمل بها جهات الاختصاص من أجل مجابهة التحديات والمشكلات الناشئة عن المنهاج والتي تمس بإعمال الحق في التعليم، والارتقاء به إلى أقصى حد ممكن.
وقد جاءت التوصيات على النحو التالي: ضرورة تحديد الأسس الفلسفية للمنهاج الفلسطيني بحيث تصبح واضحة المعالم.
ضرورة تعديل وتطوير المناهج وإشراك المعلمين، وأولياء الأمور، والطلاب في مراحل التصميم.
البحث عن التقاطعات المتكررة ما بين المقررات الدراسية المختلفة ودمجها مع مراعاة تخفيف العبء الدراسي من حيث الكم.
مراعاة التوازن بين الكم والكيف فيما يتعلق بمحتوى المناهج.
إعداد دليل المعلم خاصة في مواد كالرياضيات والعلوم والتكنولوجيا وتطوير دليل المعلم الموجود حالياً لبعض المواد.
تقليص وتقليل عدد الكتب الدراسية الخاصة بمرحلة الصف الأول الابتدائي.
وفي ختام الورشة أكد المشاركون على ضرورة تكاتف الجهود من قبل الجهات ذات العلاقة من أجل النهوض بقطاع التعليم في فلسطين.
كما أكدوا ضرورة الحاجة الى توصيل توصيات الورشة للمسئولين عن قطاع التعليم في فلسطين والاستمرار بعقد مزيد من الفعاليات حول هذا الموضوع الهام.
انتهى
 

هذا الموضوع يتحدث عن / #workshop