مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

مركز الميزان يستنكر تواصل حالات الفلتان الأمني ويطالب بالتحقيق الجاد فيها

10-01-2008 00:00

تواصلت حوادث الفلتان الأمني، حيث تعرض مقر المدرسة الأمريكية إلي قصف بقذيفة مضادة للدروع، ونهبت معظم محتويات مقر الهيئة العامة للاستعلامات للنهب، فيما قتلت سيدة وهي أم لتسعة أبناء، كما أصيب ثلاثة أشخاص في انفجار داخلي.
أطلق ثلاثة مسلحون مجهولون، قذيفة صاروخية من نوع (R.
B.
G)، عند حوالي الساعة 23:35 من مساء يوم الأربعاء الموافق 9/1/2008، تجاه مبنى المدرسة الأمريكية، الكائن شمال غرب بيت لاهيا، أصاب الزاوية الشمالية الشرقية من المدرسة، حيث تقع غرفة الرسم الخاصة بالطلبة، التي تضررت بشكل جزئي، من ثم لاذ المسلحين بالفرار.
الجدير ذكره أن المدرسة تعرضت لاعتداءات استهدفت مبناها وموظفيها في مرتين سابقتين.
وحسب تحقيقات المركز الميدانية اندلع شجار عائلي تخلله استخدام للأسلحة النارية، علي طريق صلاح الدين الرئيس وسط قطاع غزة قبالة مدخل مخيم البريج، وذلك في حوالي الساعة 17:00 من مساء الاثنين الموافق 07/01/2008م.
وجاء الشجار على خلفية نزاع علي ملكية قطعة أرض، وأسفر إطلاق النار عن مقتل نجوى عقل إبراهيم السيد (عبد العال) البالغة من العمر (45 عاماً) جراء إصابتها بعيار ناري في الرقبة، وهي متزوجة ولديها أسرة مكونة من (9) أفراد من بينهم (3) أطفال، وإصابة (ابنة شقيقتها) نجوى محمد عبد العال البالغة من العمر (20 عاماً)، جراء إصابتها بعيار ناري في اليد اليمني، وإصابة شخصين آخرين، هما: زياد موسي أبو مدين البالغ من العمر (36 عاماً)، أصيب بأعيرة نارية في ساقيه، وكمال أحمد أبو مدين البالغ من العمر (40 عاماً)، بعيار ناري في الكتف.
وحسب ما جاء في إفادة مشفوعة بالقسم أدلى به زوج المرحومة نجوى، السيد عبد الله حسن حسين السيد البالغ من العمر (56 عاماً)، فقد كان يقود سيارته الخاصة وهي من نوع (سكودا) بيضاء اللون وكانت برفقته زوجته وعدد من أبناءه وابنة (شقيقة زوجته) نجوى محمد عبد العال البالغة من العمر (20 عاماً).
وكان يسير على طريق صلاح الدين عائداً من مدينة غزة متوجهاً إلى منزله الكائن في مخيم النصيرات، شاهد شاباً ملقى علي الأرض قرب مدخل مخيم البريج علي طريق صلاح الدين وفجأة سمع صوت صراخ نجوى محمد عبد العال، فتوقف علي جانب الطريق ليطمأن على زوجته وبقية الركاب من أبناءه فوجد زوجته بدون حراك، وعلى الفور توجه بالسيارة إلي عيادة النصيرات الحكومية حيث خضعت للفحص الطبي، وتبين أنها مصابة بعيار ناري في الرقبة، وتم تحويلها فوراً إلي مستشفي شهداء الأقصى في دير البلح، حيث أعلن عن وفاتها، فيما تبين إصابة ابنة شقيقتها نجوى (20 عاماً)، بعيار ناري في الساعد اليمني.
اقتحم مجهولون، عند حوالي الساعة 1:00 من فجر يوم الاثنين الموافق 7/1/2008، مقر الهيئة العامة للاستعلامات المكون من خمس طبقات, والواقع بالقرب من دوار حيدر عبد الشافي في حي الرمال غرب مدينة غزة، حيث قاموا باقتحام المكاتب في جميع الطوابق ما عدا الطابق الثاني.
وأفاد موظفو الهيئة, أن (21) جهاز حاسوب, وثلاث طابعات، وجهاز فاكس، وشاشة عرض (أل سي دي)، وآلة تصوير مستندات، وجهازي صوت تعرضت للنهب من مقر الهيئة.
هذا ولم تعرف الجهة التي تقف وراء هذا الحادث.
كما أصيب خمسة مواطنين ، عند حوالي الساعة 17:30 من يوم الاثنين الموافق 7/1/2008، في منزل في حي الشعف بالقرب من مسجد الحرمين شرق مدينة غزة، وعلى ما يبدو أن الحادث نتيجة انفجار داخلي.
مركز الميزان لحقوق الإنسان إذ يعبر عن استنكاره الشديد لاستمرار حالات الفلتان الأمني فإنه يطالب جهات الاختصاص في قطاع غزة بفتح تحقيقات جدية في الأحداث التي أتى على ذكرها البيان وتقديم كل من يثب تورطه إلى العدالة.
انتهـى

هذا الموضوع يتحدث عن / #fishermen