مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

قوات الاحتلال تشن سبعة هجمات بالصواريخ وتقتل سبعة فلسطينيين

07-02-2008 00:00

قتلت قوات الاحتلال سبعة فلسطينيين فجر اليوم، ليرتفع عدد ضحايا عدوانها المتصاعد إلى (17) شخصاً منذ مطلع الشهر الجاري و(96) شخصاً منذ مطلع العام 2008 في قطاع غزة ، وكانت تلك القوات شنت سبعة هجمات بالصواريخ استهدفت أنحاء متفرقة من قطاع غزة، حيث طالت مناطق في خانيونس والنصيرات وشمال غزة.
وحسب التحقيقات الميدانية لمركز الميزان لحقوق الإنسان شنت قوات الاحتلال فجر اليوم ومساء أمس سلسلة من الغارات الصاروخية مستخدمة صواريخ أرض - أرض وصواريخ طائرات الأباتشي، هذا بالإضافة إلى تحركات كثيفة للآليات الحربية في المنطقة الواقعة بين مقبرة الشهداء شرق جباليا ومعبر المنطار (كارني)، وتسببت الهجمات المتفرقة في مقتل سبعة فلسطينيين وإصابة (10) أشخاص من بينهم (5) وصفت المصادر الطبية جراحهم بالخطيرة، من بينهم طالبين في مدرسة الزراعة في بيت حانون حيث أسفر قصف صاروخي، عند حوالي الساعة 7:30 من صباح اليوم الخميس الموافق 7/2/2008، عن مقتل أحد مدرسيها وهو هاني شعبان نعيم، (41 عاماً) وإصابة ثلاثة من طلبة المدرسة دون سن الثامنة عشر.
وأطلقت طائرات الاستطلاع والطائرات المروحية ثلاثة صواريخ استهدفت محيط محطة الجعل للبترول وتلة الريس، بين الساعة 3:55 والساعة 4:15 من فجر اليوم نفسه، ما أسفر عن مقتل جودت عبد الله نبهان، (23 عاماً)، محمد يوسف المطوق، (26 عاماً)، وأسامة فايز عساف، (22 عاماً) الذي عثر على جثته بعد نحو ثلاث ساعات.
كما قصفت بصاروخ، عند حوالي الساعة 3:20 من فجر الخميس نفسه استهدف مجموعة من الشبان أثناء تواجدهم بالقرب من محطة الجعل للبترول عند مفترق الطرق المؤدي إليها على الطريق الشرقي، ما أدى إلى مقتل سائد عبد الله نبهان، (20 عاماًً) وإصابة اثنين وصفت المصادر الطبية جراح أحدهما بالخطيرة.
وكان قصف صاروخي إسرائيلي وقع، عند حوالي الساعة 3:15 استهدف مجموعة من الشبان أثناء تواجدهم بالقرب من تلة الريس أقصى شمال شرق حي التفاح في مدينة غزة، ما تسبب في مقتل أحمد زكريا أبو حميد، (25 عاماً)، حمودة محمد الشرفا، (40 عاماً)، وإصابة شخصين وصفت المصادر الطبية جراح أحدهما بالخطيرة.
وكانت قوات الاحتلال شنت ليل أمس ثلاث هجمات استهدفت مناطق في بيت حانون ومخيم النصيرات والمنطقة الشرقية في خانيونس وأسفرت الغارت الثلاثة عن إصابة ثلاثة أشخاص من بينهم طفل وسيدة وإصابة وصفتها المصادر الطبية بالخطيرة، كما دمرت مخزناً زراعياً في مخيم النصيرات وألحقت أضراراً في عدد من المنازل السكنية المجاورة له.
مركز الميزان لحقوق الإنسان يجدد استنكاره الشديد لأعمال القتل المتصاعدة التي ترتكبها قوات الاحتلال في قطاع غزة، والتي يسقط نتيجتها عدد كبير من المدنيين الأبرياء في انتهاكات جسيمة لقواعد القانون الدولي الإنساني وترقى لمستوى جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية.
ويحذر المركز من مغبة استمرار المجتمع الدولي في صمته تجاه هذه الجرائم الأمر الذي شجع ولم يزل قوات الاحتلال على المضي قدماً في تصعيد أعمال القتل دون أدنى التزام بمبادئ التمييز والتناسب، والتي توجب على قوات الاحتلال اتخاذ إجراءات فاعلة لتجنب إلحاق الأذى بالمدنيين وغير المقاتلين، تحظر اتخاذ خطوات لا توجبها الضرورة العسكرية بما في ذلك العقوبات الجماعية.
ويطالب مركز الميزان المجتمع الدولي بالتحرك العاجل لوقف جرائم الحرب الإسرائيلية وتوفير الحماية الدولية للمدنيين في الأراضي الفلسطيني كجزء من واجبها القانوني والأخلاقي تجاه السكان المدنيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة.
انتهى

هذا الموضوع يتحدث عن / #IOF