مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

شريط اخبار

مركز الميزان يستنكر تصعيد قوات الاحتلال استهدافها للمدنيين والمنشآت المدنية، استشهاد (98) فلسطينياً وجرح أكثر من (300) شخصاً منذ هجومها الشامل على قطاع غزة

18-07-2006 00:00

أصدر مركز الميزان بياناً صحفياً استنكر فيه مواصلة قوات الاحتلال الحربي الإسرائيلي تصعيد جرائمها، التي تستهدف السكان المدنيين وممتلكاتهم والمنشآت المدنية، حيث واصلت استهداف المدنيين داخل منازلهم السكنية، كما واصلت استهدافها المنظم لمقرات ومؤسسات السلطة الوطنية الفلسطينية، حيث قصفت مبنى وزارة الاقتصاد الوطني، بعد أن دمرت مقرات وزارة الخارجية والداخلية ووزارة التخطيط ومكتب رئيس الوزراء.
وارتفع عدد الشهداء الذين سقطوا ضحايا لجرائم الحرب الإسرائيلية إلى (98) شهيداً منذ تصعيد عدوانها الشامل على قطاع غزة بتاريخ 25-6-2006، فيما تجاوز عدد الجرحى (300) جريحاً، هذا بالإضافة إلى عشرات المنازل السكنية المدمرة والدونمات الزراعية المجرفة.
وأكد المركز في بيانه على أن تقاعس المجتمع الدولي عن التحرك الفاعل، وصمته تجاه الجرائم، التي ترتكب يومياً بحق السكان في الأراضي الفلسطينية المحتلة، شكل - ولم يزل - عاملاً مشجعاً لقوات الاحتلال وللمجرمين من أمثال حالوتس، على الاستمرار في جرائمهم، بل وجعل من قوات الاحتلال الإسرائيلي دولة فوق القانون.
وطالب المركز المجتمع الدولي مطالب بالعمل فوراً، على توفير الحماية الدولية الفاعلة على وجه السرعة، للسكان المدنيين وممتلكاتهم في الأراضي الفلسطينية المحتلة.
وبضرورة التحرك العاجل لوقف جرائم الحرب الإسرائيلية، كخطوة أولى على طريق وفاء المجتمع الدولي، لا سيما الدول الأطراف السامية الموقعة على اتفاقية جنيف الرابعة، بالتزاماته القانونية والأخلاقية تجاه السكان المدنيين في الأراضي المحتلة، بملاحقة مرتكبي هذه الجرائم أو من أمروا بارتكابها وتقديمهم للمحاكمة

هذا الموضوع يتحدث عن / #IOF