مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

أخبار صحفية

في لقاءات منفصلة,,,مركز الميزان يطلع عددا من الدبلوماسيين على حال حقوق الإنسان في قطاع غزة

29-10-2008 00:00

أطلع مدير مركز الميزان لحقوق الإنسان عصام يونس عدداً من الدبلوماسيين الأوروبيين على أوضاع حقوق الإنسان في قطاع غزة، خصوصاً في ظل الحصار الإسرائيلي المفروض على القطاع، وحال الانقسام السياسي الحاصل في الساحة الفلسطينية، وتأثيراته على أوضاع الفلسطينيين.
وقال يونس أن استمرار الحصار الخانق الذي تفرضه قوات الاحتلال على القطاع يطال الشأن الإنساني ويسهم في إحداث تدهور متسارع في مستويات المعيشة والأوضاع الاقتصادية، ويشكل مصدراً رئيساً لانتهاكات جملة حقوق الإنسان بالنسبة للسكان الفلسطينيين، معبراً عن إدانته صمت المجتمع الدولي اتجاه استمرار الحصار على الشعب الفلسطيني.
وركز يونس حديثه أثناء اللقاءات على مسئوليات المجتمع الدولي تجاه السكان المدنيين ومعاناتهم وواجباته القانونية والأخلاقية تجاه سلوك دولة الاحتلال الذي يتنافى مع معايير حقوق الإنسان وقواعد القانون الدولي الإنساني.
كما وتطرق يونس خلال اللقاءات إلى آفاق الحوار الفلسطيني – الفلسطيني وما ينطوي عليه من ضرورة وضع حد للانقسام الذي يعصف بأسس النظام السياسي الفلسطيني ويسهم في مزيد من تدهور أوضاع حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة.
وكان مدير المركز ومنسق وحدة التدريب والاتصال المجتمعي محمود أبو رحمة استقبلا صباح يوم الأربعاء الموافق 29/10/2008 وفداً سويدياً ضم أربعة من الدبلوماسيين من بينهم القنصل السياسي أنا برودن، وإيفا نلسون مستشار منسق الاتحاد الأوروبي لعملية السلام في الشرق الأوسط في مقر المركز في مدينة غزة.
كما والتقى مدير المركز اليوم الاثنين ايضا القنصل السياسي البريطاني كريس ميريت في مقر المركز بغزة.
كما استقبلا مسؤولة حقوق الإنسان والإعلام في ممثلية ألمانيا الاتحادية لدى السلطة الفلسطينية يوم الاثنين الموافق 27/10/2008.
كما اجتمع مدير المركز في وقت لاحق من اليوم نفسه مع رئيس الوكالة السويسرية للتنمية ماريو كاريرا، ومدير مكتب الوكالة في القطاع مازن شقورة والسيدة ايفون فريدريكسون منسقة برنامج التضامن مع فلسطين في السويد.
انتهى

هذا الموضوع يتحدث عن / #meetings