مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

أخبار صحفية

خلال ورشة عمل نظمها

25-11-2008 00:00

ناقش صحافيون وصحافيات مشروع إعلان الممارسات الفضلى للعمل الصحفي، الذي أعده مركز الميزان لحقوق الإنسان، وشكل حصيلة توصيات حوالي (115) من الصحافيين والصحفيات وخريجي الجامعات، الذين شاركوا في الدورات التدريبية التي نظمها مركز الميزان في إطار مشروع 'تعزيز حرية التعبير والعمل الصحفي في قطاع غزة' لرفع وعي الصحافيين بحقوق الإنسان والحق في التعبير عن الرأي وممارسة العمل الصحفي بحرية.
وسجل عدد من الصحافيين المشاركين في ورشة العمل الثانية التي يعقدها المركز لنقاش مشروع الإعلان، كثير من الملاحظات الجوهرية على البنود الواردة في الإعلان.
وطالب الصحافيون بتقسيم الإعلان إلى أجزاء تحدد الممارسات الفضلى للصحفي، وللمؤسسة الإعلامية، وللسلطات الحاكمة التي تؤثر على حرية العمل الصحفي، أو العمل على الوصول إلى إعلانات منفصلة لكل منها.
وعبروا عن أملهم في أن يحظى هذا الإعلان بتأييد الصحافيين الآخرين، وأن يلتزموا ببنوده، كسبيل مهم للخروج من أزمة الإعلام الفلسطيني الحالية، مطالبين أن يترافق ذلك مع تطوير قانون يحمي حرية العمل الصحفي وينظم عمل وسائل الإعلام كافة.
كما دعوا إلى تفعيل نقابة الصحافيين لتعزيز دورها، كما دعوا الحكومتين إلى احترام حرية الصحافة.
واستعرض مدير الورشة منسق وحدة البحث الميداني في المركز سمير زقوت، فعاليات ومراحل تنفيذ المشروع الذي أطلقه 'الميزان' مع مطلع هذا العام، تلمساً منه لمدى تدهور حالة الحق في حرية الرأي والتعبير وحرية العمل الصحفي.
وقال زقوت أن المشروع عمل على رفع وعي الصحافيين بحقوق الإنسان وخاصة الحقوق التي تؤسس لحرية العمل الصحفي التي كفلتها الاتفاقيات الدولية والقوانين المحلية، وذلك من خلال 5 دورات تدريبية استهدفت الصحافيين وخريجي أقسام الصحافة والإعلام بجامعات قطاع غزة، فيما عمل في شقه الآخر على رصد وتوثيق الانتهاكات الموجهة ضد الصحافيين وضد حرية الرأي والتعبير في قطاع غزة.
ولفت في هذا السياق إلى أن المركز أصدر عدداً من التقارير الدورية الموثقة للانتهاكات التي وقعت بحق الصحافيين خلال عامي 2007 و2008، علاوة على تقديمه الدعم والمساعدة القانونية لعدد من الصحافيين الذين تعرضوا للاعتقال وغيره من أوجه الانتهاكات.
ووعد زقوت المشاركين في الورشة بتعديل الإعلان في ضوء ملاحظاتهم القيمة، وتعميمه على الصحافيين والبحث في آليات تعميمه على المؤسسات الإعلامية والأحزاب، معبراً عن أمله في أن يحظى هذا الإعلان باهتمام الصحافيين ووسائل الإعلام الفلسطينية للعمل على تطويره وتبنيه.
وكان عدد من الصحافيين والصحافيات شاركوا في ورشة عمل نظمها المركز في فندق القدس الدولي بمدينة غزة يوم الاثنين الموافق 24/11/2008، في إطار مشروعه لتعزيز حرية التعبير والعمل الصحفي الممول من مؤسسة 'كير' الدولية، للخروج بمشروع إعلان يجمع عليه أكبر عدد من الصحافيين العاملين في قطاع غزة.
انتهى

هذا الموضوع يتحدث عن / #press