مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

في اليوم السابع للعدوان

قوات الاحتلال تدمر الأعيان المدنية وتقتل أسر بأكملها الميزان يستنكر بشدة الجرائم الإسرائيلية ويحمل المجتمع الدولي المسؤولية عن حياة المدنيين في قطاع غزة

16-05-2021

التوقيت: 14:00 القدس

 

تواصل أعداد الشهداء ارتفاعها مع تكثيف قوات الاحتلال لهجماتها الحربية التي تستخدم فيها صواريخ ذات قدرة تدميرية كبيرة جداً  في استهداف المنازل والمنشآت المدنية والطرق المرصوفة، وتحدث اهتزازات رهيبة تبث الرعب في قلوب المدنيين. وتشير أعمال الرصد والتوثيق التي يواصلها مركز الميزان إلى أن عدد الشهداء في اليوم السابع للعدوان وحده بلغ (37) شهيداً، من بينهم (12) طفلاً، و(9) سيدات، كما أصيب (124) آخرين بجراح مختلفة، من بينهم (17) طفلاً، و(21) سيدة، كما بلغ عدد البنايات السكنية المستهدفة (30) بناية، من بينها(3) أبراج، دمرت (1) منها بشكل كلي، وبلغ مجموع الوحدات السكنية المدمرة (152) وحدة سكنية.

 

والجدير ذكره أن قوات الاحتلال استهدفت ليل أمس وفجر اليوم بنايات ومنازل السكنية دمرت فوق رؤوس قاطنيها دون إنذار مسبق، وراح ضحيتها العشرات من الأبرياء، أغلبهم من الأطفال والنساء، ومازال البحث جاري عن عشرات المفقودين تحت أنقاض منازلهم المستهدفة. واستهدفت البنى التحتية من شوارع رئيسية في غزة وشمال غزة، ما حال دون سهولة وصول الطواقم الطبية للأماكن المستهدفة لإجلاء الشهداء وإسعاف الجرحى، ولحقت أضرار في شبكات الهاتف والكهرباء والمياه والصرف الصحي. ودمرت المزيد من الأبراج السكنية التي تحتوي على مكاتب لوكالات وقنوات إخبارية، واستهدفت مقرات مجلس الوزراء ووزارة العمل والتنمية الاجتماعية وغيرها من الدوائر الحكومية والتجارية.

 

وتشير أعمال الرصد والتوثيق التي يواصلها مركز الميزان إلى أن عدد الشهداء في اليوم السابع للعدوان ارتفع إلى (181) شهيداً، من بينهم (53) طفلاً، و(31) سيدة. كما أصيب (849) آخرين بجراح مختلفة، من بينهم (162) طفلاً، و(137) سيدة، تبلغ نسبتهم من مجمل المصابين حوالي. كما بلغ عدد البنايات السكنية المستهدفة (81) بناية، من بينها(6) أبراج، دمرت (3) منها بشكل كلي، وبلغ مجموع الوحدات السكنية المدمرة (341) وحدة سكنية، والعدد مرشح للارتفاع لأن عدداً كبيراً من البنايات مدمرة كلياً ولم يتمكن باحثو المركز من حصر عدد الوحدات السكنية في كل بناية بسبب تهجير سكانها من المنطقة، ولحقت أضرار جزئية في مئات منازل وممتلكات المواطنين الخاصة، وعشرات الأبنية والمقرات الحكومية والمصارف والمساجد والمدارس. كما رصد باحثو المركز أضراراً كبيرة في شبكات توصيل التيار الكهربائي الهوائية والأرضية وشبكات توصيل المياه وتخريب واسع النطاق لآلاف الأمتار المربعة من الطرق المرصوفة.

 

تجدر الإشارة إلى أن الهجمات العنيفة التي تعرض لها قطاع غزة، تزامنت مع استمرار تدهور الأوضاع الإنسانية على نحو غير مسبوق، نتيجة سياسة العقاب الجماعي وسياسة الحصار المشدد الذي فرضته قوات الاحتلال لسنوات طويلة على قطاع غزة، والاستهداف المنظم للبنى التحتية والمرافق الحيوية وإغلاق المعابر منذ بداية العدوان، ومنع دخول الوقود والغذاء والدواء، ما يتهدد بتوقف الخدمات العامة كالرعاية الصحية ومياه الشرب، ما ينذر بكارثة إنسانية.

 

وبحسب عمليات الرصد والتوثيق التي يواصلها مركز الميزان، كانت أبرز أحداث العدوان خلال 24 ساعة ماضية وفقاً لتسلسل حدوثها الزمني من الأقدم إلى الأحدث على النحو الآتي:

 

محافظة رفح:  

واصلت قوات الاحتلال استهدافها لمناطق مختلفة في محافظة رفح، وطالت عمليات القصف التي نفذها الطيران الحربي الإسرائيلي خلال اليوم السابع من العدوان منزلين سكنيين، ما أدى إلى تدميرهما بشكل كلي، ولحقت أضرار في عدد من المنازل المجاورة. كما استهدفت المدفعية الإسرائيلية بالقذائف المدفعية منازل المواطنين في حي الشابورة المكتظ باسكان، ما تسبب في إصابة مواطنين اثنين وصفت المصادر الطبية جراح أحدهما بالخطيرة، ولحقت أضرار في عدد من منازل المواطنين، بالإضافة إلى استهدافها للأراضي الزراعية والمناطق المفتوحة، ما خلق حالة من الذعر والرعب في صفوف المواطنين لاسيما الأطفال والنساء.

محافظة خان يونس:

واصلت قوات الاحتلال استهدافها لمناطق مختلفة في محافظة خان يونس، وطالت عمليات القصف التي نفذها الطيران الحربي منازل المواطنين في المحافظة، ما أدى إلى تدمير (3) منازل بشكل كلي، و(11) منزل بشكل جزئي، وتسبب استهداف المنازل بالقصف في إصابة (7) مواطنين بجراح، وصفت المصادر الطبية في المحافظة جراح أحدهم بالخطيرة. فيما عادت الطائرات الحربية تقصف بشكل مكثف وعنيف الأراضي زراعية لتدمير المزروعات وبث الرعب في قلوب المدنيين.

 

محافظة الوسطى:

قصفت الطائرات الحربية الإسرائيلية بصاروخ واحد عند حوالي الساعة 14:30 من يوم السبت الموافق 15/05/2021، زاهر عطية محمد عنبر (37 عاماُ) بينما كان يقود دراجته النارية شرق مخيم البريج في المحافظة الوسطى، ما تسبب في استشهاده على الفور.

قصفت قوات الاحتلال الإسرائيلي بعدة قذائف مدفعية عند حوالي الساعة 04:00 من يوم الأحد الموافق 16/5/2021، مناطق مختلفة من المحافظة الوسطى، وسقطت إحدى القذائف على منزل المواطن خالد سالم حسن المصالحة (49 عاماُ)، ويقع بالقرب من جسر وادي غزة شمال النصيرات في المحافظة الوسطى، ويتكون المنزل من طبقتين من الباطون والإسبست، وتبلغ مساحته 150 متر مربع، ويسكنه 25 فرد معظمهم من الأطفال والسيدات، وتسبب القصف في استشهاد صاحب المنزل، وإصابة زوجته وابنة أخيه بجراح مختلفة.

هذا وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عند حوالي الساعة 18:30 من يوم السبت نفسه، عن استشهاد المواطن أحمد اياد أحمد فتوح (22 عاماً)، متأثراً بجراحه التي أصيب بها بعد حادث قصف الطائرات الحربية الإسرائيلية لمغسلة سيارات تقع على مدخل بلدة الزوايدة في المحافظة نفسها وذلك عند حوالي الساعة 22:40 من يوم الخميس الموافق 13/5/2021.

 

محافظة غزة:

قصفت الطائرات الحربية الإسرائيلية بصاروخ واحد، عند حوالي الساعة 13:30 من يوم السبت الموافق 15/5/2021، شارع سوق الجمعة الكائن في حي الشجاعية شرق مدينة غزة، ما أدى إلى استشهاد مواطنين اثنين من بينهم طفل وهما: محمد أحمد عطية بهار ( 17 عاماً)، و سيف الدين هاني محمد أبو العطا (18 عاماً).

قصفت الطائرات الحربية الإسرائيلية بستة صواريخ عند حوالي الساعة  15:15 من اليوم نفسه، برج الجلاء الكائن في شارع الجلاء وسط مدينة غزة، والمكون من (12) طبقةً، من بينها (6) طوابق عبارة عن شقق سكنية، و (6) طبقات عبارة عن (مكاتب تجارية، ومكاتب محاماة، ومكاتب لوكالات أنباء وقنوات إخبارية وإعلامية، من بينها مكتب قناة الجزيرة ووكالة الأسوشيتد برس (AP)، وغيرها من المؤسسات، حيث دمر البرج بشكل كلي ولحق أضرار بالغة في المنازل والمنشآت التجارية المحيطة فيه.

قصفت الطائرات الحربية الإسرائيلية بصاروخ واحد عند حوالي الساعة 18:50 من اليوم نفسه، ميكروباص كحلي اللون من نوع (فلوكس وجن)، كان يسير بالقرب من صالة الشروق في شارع العيون في مدينة غزة، ما أدى إلى استشهاد المواطن سعيد خالد سعيد أبو غليون ( 26 عاماً).

قصفت الطائرات الحربية الإسرائيلية بثلاثة صواريخ عند حوالي الساعة 19:00 من اليوم نفسه، الطابق (الثامن والتاسع) من الجهة الشمالية الغربية والجنوبية الغربية من برج القاهرة "مشتهى"، الكائن في شارع جامعة الدول العربية جنوب مدينة غزة، والمكون من (14) طبقةً، ويوجد فيه (48) شقة سكنية، حيث دمرت شقتين سكنيتين بشكل كلي، ولحقت أضرار بالغة في المنازل السكنية المجاورة جراء القصف واشتعال النيران في الشقق.

قصفت الطائرات الحربية الإسرائيلية بصاروخين اثنين عند حوالي الساعة 22:20 من اليوم نفسه، البنك الوطني الإسلامي الواقع في عمارة كاظم أبو شعبان في حي الرمال وسط مدينة غزة، والعمارة مكونة من (8) طبقات، ما أسفر عن تدمير البنك بشكل كامل، ولحقت أضرار بالغة في البناية ومحيطها.

قصفت الطائرات الحربية الإسرائيلية بستة صواريخ عند حوالي الساعة23:35  من اليوم نفسه، الطبقات (2،3،4) من برج الأندلس الكائن مقابل برج "هنادي" بالقرب من ميناء الصيادين غرب مدينة غزة، والبرج مكون من (12) طبقة، ويحتوي على (45) شقة سكنية، حيث دمرت شقتين سكنيتين بشكل كلي، ولحقت أضرار بالغة في المنازل السكنية الأخرى والمجاورة.

شنت الطائرات الحربية الإسرائيلية النفاثة سلسلة هجمات عند حوالي حوالي الساعة 1:00، وحتى واستمرت حتى حوالي الساعة 2:00 من يوم الأحد الموافق 16/05/2021، بحوالي (50) صاروخ عمارات ومنازل سكنية وطرق مرصوفة، هاجمت من خلالها عمارة سكنية تعود لعائلة أبو العوف، وعمارة تعود لعائلة القولق، ومقر وزارة العمل. كما استهدفت الطرق العامة بمحاذاة اتحاد الكنائس وعيادة الرمال الحكومية  في شارع الوحدة وسط مدينة غزة، وقطعت بذلك الطريق الرئيسي المؤدي إلى مستشفى الشفاء ما أدى إلى استشهاد (30) مواطناً، من بنهم (11) طفلاً، و(9) سيدات، وإصابة (50) آخرين، من بينهم (8) أطفال، و(15) سيدة، وصفت المصادر الطبية في مستشفى الشفاء إصابة بعضهم بالخطيرة. وأدى القصف إلى تدمير العمارتين ووزارة العمل بشكل كلي، والحاق أضرار بالغة في ( وزارة التنمية الاجتماعية، وهيئة التقاعد، ومقر أطباء بلا حدود، وعمارة الأمراء وعمارة عجور، ومنزل يعود لعائلة مطر، ومعهد الأمل للأيتام، وعمارة الأمل). وتجدر الإشارة أن فرق الدفاع المدني وطواقم الإسعاف تحاول انتشال عدد من المواطنين لا زالوا تحت أنقاض البنايات المهدمة، ما سيرشح عدد الشهداء للزيادة.

والشهداء هم: تالا أيمن توفيق أبو العوف (13 عاماً)، آيات ابراهيم خليل القولق (19 عاماً)، فواز امين محمد القولق (62 عاماً)، سعدية يوسف طاهر القولق (84 عاماً)، عبدالحميد فواز امين القولق (22 عاماً)، أحمد شكري أمين القولق (15 عاماً)، دانا رياض حسن اشكنتنا (9 أعوام)، سامح فواز أمين القولق (28 عاماً)، ريهام فواز أمين القولق (32 عاماً)، دعاء عمر عبدالله القولق (38 عاماً)، معين أحمد حسن العلول (66 عاماً)، بهاء أمين محمد القولق (48 عاماً)، توفيق أيمن توفيق أبو العوف ( 17 عاماً)، عبير نمر علي اشكنتنا (29 عاماً)، أمل جميل سلامة القولق (42 عاماً)، روان علاء صبحي أبو العوف (19 عاماً)، ديما رامي رياض الإفرنجي (15 عاماً)، محمد معين محمد القولق (41 عاماً)، ريم أحمد خليل أبو العوف (40 عاماً)، لؤي محمد أحمد عودة (54 عاماً)، حازم عادل نعيم القمع (48 عاماً)، أيمن توفيق إسماعيل أبو العوف (49 عاماً)، عزت معين محمد القولق ( 44 عاماً)، آدم عزت معين القولق (3 أعوام)، قصي سامح فواز القولق (6 أشهر)، طاهر شكري أمين القولق (23 عاماً)، زيد عزت معين القولق ( 8 أعوام)، زين رياض حسن اشكنتنا  (عامين)، يحيى رياض حسن اشكنتنا (4 أعوام)، هناء شكري أمين القولق (14 عاماً).

 

قصفت الطائرات الحربية الإسرائيلية بستة صواريخ عند حوالي الساعة 10:20 من يوم الأحد الموافق 16/5/2021، مجمع بنايات أنس بن مالك، الكائنة في حي اليرموك شرق مدينة غزة، وهو تجمع مكون من (3) بنايات، وكل بناية تتكون من (7) طوابق، وعدد الشقق الموجودة داخل البنايات الثلاثة (63) شقة سكنية، بمساحة بناء كلية تبلغ (1500)، حيث دمرت بشكل كلي، ولحقت أضرا أضرار بالغة في المكان، وفي المنازل المحيطة.

 

محافظة شمال غزة:

واصلت قوات الاحتلال استهدافها لمناطق مختلفة في محافظة شمال غزة، وطالت عمليات القصف التي نفذها الطيران الحربي والمدفعية الإسرائيلية، شارع بيت لاهيا العام المؤدي للمستشفى الإندونيسي، كما طال منازل المواطنين في المحافظة، ما أدى إلى تدمير منزلين بشكل كلي، وثلاثة بشكل جزئي، كما تسبب في ارتقاء شهيد، وإصابة (26) آخرين من بينهم (5) سيدات و(10) أطفال.

قصفت طائرات الاحتلال بصاروخ واحد، عند حوالي الساعة 18:15 من يوم السبت الموافق 15/5/2021، مجموعة من المواطنين في شارع غزة القديم في بلدة جباليا بمحافظة شمال غزة، ما أدى إلى إصابة خمسة مواطنين، نقلوا إلى مستشفى الإندونيسي في المحافظة نفسها لتلقي العلاج.  

قصفت طائرات الاحتلال بصاروخ واحد عند حوالي الساعة 00:15 من يوم الأحد الموافق 16/5/2021، مجموعة من المواطنين كانوا يتواجدون قرب دوار القرم في جباليا بمحافظة شمال غزة، ما تسبب في استشهاد المواطن طارق زياد مصطفى أبو حميدان (19 عاماً)، وإصابة اثنين آخرين، وصفت المصادر الطبية جراح أحدهما بالخطيرة.

 

مركز الميزان لحقوق الإنسان إذ يستنكر بأشد العبارات العدوان الحربي على قطاع غزة، وجرائم الحرب المستمرة، وعمليات الإبادة التي تنفذها قوات الاحتلال بحق السكان المدنيين لا سيما الأطفال والنساء، والتي خلفت المئات من الشهداء والمصابين، وشردت الآلاف من الأسر بعد استهداف منازلها أو محيط المنازل بقصف مكثف، وأوقعت الرعب في صفوف المدنيين لاسيما الأطفال والنساء، فإنه يؤكد على أن هذه الجرائم لم تكن لتحدث لولا صمت المجتمع الدولي - الذي تعثر وتأخر حتى في عقد جلسة لمجلس الأمن - أسهم من خلال تقاعسه في تشجيع قوات الاحتلال على إراقة المزيد من دماء الأبرياء.

وعليه، يطالب المركز المجتمع الدولي بتحمل مسئولياته القانونية والأخلاقية والتدخل الفاعل لوقف العدوان، والضغط على سلطات الاحتلال لإجبارها على احترام مبادئ القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني، وتفعيل أدوات المحاسبة، وملاحقة كل من يشتبه في ارتكابهم جرائم حرب، كونها تشكل وسيلة من شأنها أن تحد من الجرائم المرتكبة بحق المدنيين، ولحماية حياة سكان قطاع غزة.

كما يكرر المركز مطالبته المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية السيدة فاتو بنسودا، استنادً لميثاق روما، ووفقاً للمعلومات الكافية المتوفرة حول الجرائم التي ترتكبها قوات الاحتلال الإسرائيلي، وانتهاكاتها لقواعد القانون الدولي، بالشروع في التحقيق في حالات القتل واستهداف المدنيين، وتقديم كل من يشتبه في ارتكابه انتهاكات جسيمة للمساءلة.

 

انتهى

 

هذا الموضوع يتحدث عن / #IOF crimes #IHL #قصف