مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

بيان صحافي: بعد الإعلان عن نفاد مسحات فحص (كوفيد-19) في قطاع غزة

الميزان يطالب بسرعة توفير المواد المخبرية اللازمة وضمان توريدها دون انقطاع ومنع وقوع كارثة صحية

07-12-2020

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية مساء يوم الأحد الموافق 6/12/2020، عن توقف المختبر المركزي عن إجراء الفحوصات المخبرية الخاصة بالكشف عن فايروس كورونا (كوفيد 19)؛ نتيجة نفاد المواد المخبرية الخاصة بالفحص (المسحات). وعليه توقفت عمليات أخذ العينات من المرضى والمصابين والمشتبه فيهم، وذلك ما أكده مدير عام المهن الطبية المساعد في وزارة الصحة في إفادته لباحثي مركز الميزان.

 

هذا وكانت أجهزة الفحص التابعة لوزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة تستطيع إجراء (2000- 2700) فحص كمتوسط يومي، وهو رقم متواضع بالنظر إلى أعداد المصابين المكتشفة، والتي وصلت في الأيام الأخيرة إلى حوالي الثلث ممن يجري عليهم الفحص من المخالطين والمشتبه فيهم. وكانت وزارة الصحة رفدت المختبر المركزي بالمزيد من العاملين المؤهلين لتعزيز قدرتها على إجراء فحوصات بشكل أكبر.

 

وأضاف مدير عام المهن الطبية بأنّ المختبر سيعلن اليوم الاثنين الموافق 7/12/2020، عن نتائج الفحوصات التي أجريت الأحد (6/12/2020)، ومن ثمّ سيضطر إلى التوقف الكلي عن أخذ المسحات وسحب العينات وعليه لن تعلن الوزارة عن نتائج جديدة خلال الأيام القادمة.

 

ويشار إلى أنّ قطاع غزة يسجل ارتفاعاً في أعداد الإصابات وتصاعداً ملحوظاً في أعداد الوفيات، حيث تشكل الحالات الخطرة والحرجة حوالي (20%) من إجمالي الحالات، الأمر الذي يستدعي سرعة توفير المواد اللازمة للفحص وضمان توريدها باستمرار ودون انقطاع.

 

وفي سياق متصل؛ أعلنت وزارة الصحة بغزة صباح اليوم الاثنين الموافق 7/12/2020م، عن اجرائها 1245 فحصاً مخبرياً خلال أمس الأحد، وتسجيل (471) اصابة جديدة بفايروس كورونا، وتعافي 405 حالة جديدة، ووفاة 10 مصابين، ليصل الإجمالي التراكمي لعدد المصابين إلى (25592) إصابة، وبلغ إجمالي عدد الوفيات إلى (149) حالة وفاة. فيما تحتاج (350) حالة للرعاية الطبية في المستشفيات، من بينها (147) حالة وصفت بالخطيرة والحرجة.

 

وتأتي هذه التطورات الخطيرة في ظل نقص الأدوية والمستلزمات الطبية في وزارة الصحة، ما سيضاعف من المخاطر التي تتهدد حياة السكان في قطاع غزة، خاصّة بعد الإعلان عن أنّ عدد الأصناف الصفرية للأدوية في القطاع بلغت في نهاية شهر نوفمبر2020، هو (227) صنف دوائي من أصناف قائمة الأدوية المتداولة بنسبة عجز في الأدوية (44%)، بينما بلغت عدد الأصناف الصفرية من قائمة المهمات الطبية المتداولة (274) صنف، بنسبة عجز في المهمات الطبية (32%).

 

مركز الميزان يؤكد على أن نفاد المواد المخبرية اللازمة لفحص فايروس كورونا في قطاع غزة، جراء الحصار الإسرائيلي وعدم انتظام توريدها لقطاع الصحة وغياب المساعدات الدولية، سيعرقل من الجهود المبذولة لمكافحة انتشار الفايروس، حيث تعتمد وزارة الصحة على نتائج هذه الفحوصات في تتبع وتحديد الخارطة الوبائية، وتحديد معدلات الإصابة والمناطق الموبوءة والخطيرة في قطاع غزة، كما أنها تمكن الأطباء وتساعدهم على تحديد عدد المرضى الذين تعافوا من المرض قبل مغادرتهم إلى منازلهم أو إنهاء حجرهم المنزلي.

 

ويجدد مركز الميزان تحذيره من مغبّة انهيار المنظومة الصحية بالكامل في قطاع غزة، ووقوع كارثة حقيقية تتهدد حياة السكان، فإنه يطالب المجتمع الدولي بضرورة التدخل الفوري والعاجل لإنهاء القيود التي تفرضها سلطات الاحتلال على حرية الحركة والتنقل للبضائع والأفراد من وإلى قطاع غزة، وسرعة توفير المواد المخبرية اللازمة لفحص فايروس كورونا لقطاع غزة بما في ذلك الضغط على سلطات الاحتلال كونها القوة القائمة بالاحتلال لتوفير المستلزمات الطبية العاجلة.

 

انتهى

 

هذا الموضوع يتحدث عن / #health #siege #coronavirus