مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

أخبار صحفية

مركز الميزان ينظم مخيم صيفي لإعادة تأهيل الأطفال الأكثر عرضة للصدمات

15-08-2018 18:02

 

نظم مركز الميزان لحقوق الانسان مخيماً صيفياً للأطفال الأكثر عرضة للصدمات حيث تم استهداف 31 طفلاً لتقديم خدمات الدعم والإغاثة وإعادة التأهيل للأطفال ممن تعرضوا لتجارب صادمة، وتراوحت أعمار المشاركين ما بين 12 _15 عاماً حيث بلغ عدد المستفيدين الذكور 15 طفلا و16 طفلة تم اختيارهم للمشاركة في المخيم من مناطق مختلفة من محافظة خانيونس. تجدر الإشارة بأن جميع الأطفال المشاركين في المخيم كانوا قد أصيبوا أو تعرضوا لصدمات نتيجة لإصابة أو مقتل أحد والديهم خلال مظاهرات مسيرة العودة الكبرى والتي تمثلت بكونها مظاهرات شعبية سلمية بدأت في 30 مارس 2018.  وفي هذا السياق فقد تعرض بعض المستفيدين لإصابات تلقوا علاجاً لها في المشافي ومنهم من أصيب بالرصاص المطاطي ومن بين المشاركين طفل أصيب في البطن بقنبلة غاز مباشرة وأطفال آخرون تعرضوا لصعوبات تنفس بسبب استنشاق الغاز المسيل للدموع. وفي سياق مسيرات العودة فإن عدداً من الأطفال المستفيدين من المخيم يواجهون الآن صدمة مقتل أحد والديهم. واستمر المخيم لمدة خمسة أيام متتالية بدءاً من يوم الأحد الموافق 5/8/2018 حتى يوم الخميس الموافق 9/8/2018. ويأتي تنفيذ هذا النشاط في سياق مشروع ممول من الاتحاد الأوروبي، تحت عنوان:) ضمن مشروع تعزيز المراقبة والحماية وإعادة التأهيل لمتضرري الانتهاكات في المناطق مقيدة الوصول).

 

وقد قام منظموا المخيم بتنفيذ عدد من الأنشطة المرتكزة على العلاج باللعب حيث تم تحفيز الأطفال للتواصل والتعبير عن أنفسهم بين بعضهم البعض ومع منظمي المخيم، كما واشتركوا في أنشطة شجعتهم على استكشاف ومشاركة أفكارهم ومشاعرهم للتعامل مع الصدمات المستعصية من أجل تحقيق نمو شخصي أفضل. وشملت الأنشطة ألعاب ترفيهية وحركية بالإضافة للأوقات المخصصة للسباحة، وجلسات التفريغ النفسي المتخصصة، وجلسات التوعية على حقوق الطفل وحماية الأطفال في النزاعات المسلحة.

وقد قامت على إدارة المخيم الأستاذة شيرين الشوبكي، منسقة وحدة التدريب والاتصال المجتمعي في مركز الميزان عبر المشروع، وقدمت خبراتها الواسعة في الصحة النفسية والاجتماعية بالتعاون مع أخصائيين قاموا على تنظيم الأنشطة المتعددة خلال المخيم. وقدمت الأستاذة الشوبكي للأطفال تعريفاً مقتضباً حول دور مركز الميزان في حماية الأطفال والدفاع عن حقوقهم كما وتم تعريفهم بإجراءات السلامة الخاصة بالأطفال وتسليمهم الزي الخاص بالمخيم.

 

وكانت هذه المرة الثالثة خلال الصيف التي ينظم فيها مركز الميزان هذا المخيم في سعيه لإعادة تأهيل الأطفال الأكثر عرضة للصدمات ودمجهم في المجتمع وتوفير الحماية لهم. وفي سياق هذه المهمة المستمرة للمركز الميزان وكجزء من مشروعه الجديد الممول من الاتحاد الاوروبي فإن المركز يعمل أيضاً على تحويل بعض الحالات التي يشعر بحاجتهم لتدخل نفسي فردي وأكثر عمقاً إلى الشركاء في برنامج غزة للصحة النفسية.

 

هذا الموضوع يتحدث عن / #summer camp