مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

قتلى وجرحى في الاعتداءات الإسرائيلية على المواطنين الفلسطينيين في جمعة القدس

الميزان يستنكر ويطالب بتدخل دولي عاجل لحماية المدنيين الفلسطينيين

09-12-2017 12:16

صعدت قوات الاحتلال الإسرائيلي من انتهاكاتها تجاه المدنيين الفلسطينيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة، واستخدمت القوة المفرطة والمميتة في تعاملها مع مجموعات من الشبان والأطفال الذين تظاهروا من بعد صلاة الظهر من يوم الجمعة الموافق 8/12/2017، في مدن الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة، احتجاجاً على الاعتراف الأميركي بالقدس كعاصمة لدولة الاحتلال، كما استهدف طيرانها عدة مواقع في قطاع غزة، حيث أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن استشهاد أربعة مواطنين واصابة أكثر من 1114 آخرين في مختلف محافظات الوطن. مركز الميزان يستنكر استخدام القوة المفرطة والمميتة بحق المدنيين العزل، ويحذر من تصاعد الانتهاكات وسقوط المزيد من الضحايا، ويطالب المجتمع الدولي بالتحرك العاجل.

وتشير أعمال الرصد والتوثيق التي يتابعها المركز في قطاع غزة، إلى أن قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة داخل حدود الفصل الشمالية والشرقية لقطاع غزة، فتحت نيران أسلحتها المتنوعة، عند حوالي الساعة 13:00 من يوم الجمعة الموافق 8/12/2017، تجاه أعداد من المشاركين من الشبان والأطفال في الفعاليات الشعبية المحتجة على قرار نقل السفارة الأميركية إلى مدينة القدس، التي توجهت إلى المناطق الحدودية في مسيرات شعبية في مناطق شرق محافظة رفح وخانيونس ودير البلح، ومدينة غزة، وشمال غزة.

هذا وتسببت عمليات إطلاق النار واستخدام القوة المفرطة في مقتل المواطن محمود عبد المجيد المصري (29 عامًا)، بعد حوالي ساعة من إصابته بعيار ناري في الفخذ الأيمن، أثناء تواجده شرق بلدة عبسان الكبيرة شرقي خان يونس، حيث توفي متأثرا بإصابته في مستشفى غزة الأوروبي. كما أصيب (162) فلسطينياً، من بينهم (20 طفلاً)، و(62) أصيبوا بأعيرة نارية في أنحاء مختلفة من الجسم، فيما أصيب الآخرون بأعيرة مطاطية وبقنابل الغاز التي أطلقت بشكل مباشر تجاه المتظاهرين، ما يظهر تعمد قوات الاحتلال إيقاع أكبر عدد من الإصابات من بين المتظاهرين. هذا واستمرت المواجهات حتى الساعة 18:00 من مساء اليوم نفسه.

وفي محافظة شمال غزة، قصفت طائرات الاحتلال الإسرائيلي بخمسة صواريخ، عند حوالي الساعة 21:15 من يوم الجمعة الموافق 8/12/2017، موقع اللواء التابع لأحد الفصائل شرق مدينة الشيخ زايد في مدينة بيت لاهيا في محافظة شمال غزة، الأمر الذي تسبب في مقتل المواطن ماهر محمد محمد عطالله (54 عاماً) نتيجة إصابته بالسكتة القلبية حسب المصادر الطبية في المستشفى الإندونيسي في محافظة شمال غزة، كما أصيب في نفس الحادث (21) مواطناً من بينهم (7) أطفال، و(4) سيدات، وصفت اصابتهم ما بين المتوسطة والخطيرة، ولحقت أضرار مادية في عدد من منازل وممتلكات المواطنين.

كما قصفت الطائرات الحربية الإسرائيلية بثلاثة صواريخ، عند حوالي الساعة 3:50 من فجر اليوم السبت الموافق 9/12/2017، موقع الإدارة المدنية (سابقا) شرق جباليا في محافظة شمال غزة، الأمر الذي تسبب في إصابة الطفل كريم وسام محمد أبو ناموس (عام واحد) برضوض متفرقة في أنحاء الجسم، ووصفت المصادر الطبية في المستشفى الإندونيسي اصابته بالمتوسطة، ولحقت أضرار مادية في عدد من منازل وممتلكات المواطنين.

وفي محافظة غزة، قصفت الطائرات الحربية الإسرائيلية بصاروخ واحد عند حوالي الساعة 4:10 من فجر اليوم السبت الموافق 9/12/2017، موقع أبو جراد التابع لأحد الفصائل الفلسطينية جنوب مدينة غزة، الأمر الذي تسبب في مقتل المواطن محمد محمد جبر شعبان الصفدي (25عاماً)، والمواطن محمود محمد عبد القادر العطل (26عاماً).

مركز الميزان إذ يستنكر الانتهاكات الإسرائيلية المتصاعدة بحق المدنيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة، فإنه يؤكد على أن ما تقوم به قوات الاحتلال يشكل انتهاكات جسيمة ومنظمة لقواعد القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان. والمركز يشدد على أن تصاعد الانتهاكات الإسرائيلية الخطيرة، والاستيلاء على الأراضي ومحاولات تهويد مدينة القدس، يعد دليلاً واضحاً على أن إسرائيل تسعى إلى تأبيد احتلالها للأراضي الفلسطينية واستخدام القمع والقهر لضمان استمراره وحرمان الشعب الفلسطيني من حقه الأصيل في تقرير المصير، وذلك دون أي رد فعل ذو معنى من قبل المجتمع الدولي.

عليه فإن مركز الميزان يطالب المجتمع الدولي بالوفاء بالتزاماته القانونية بموجب القانون الدولي والعمل على حماية المدنيين وتمكينهم من حقهم في تقرير مصيرهم بأنفسهم، ويؤكد على أن عجز المجتمع الدولي وصمته تجاه ما تقوم به قوات الاحتلال من انتهاكات، يشكل عاملا في عدم إعمال مبدآ المحاسبة ومواصلة قوات الاحتلال لانتهاكاتها لقواعد القانون الدولي.

انتهى

هذا الموضوع يتحدث عن / #buffer zone #IHL #Jerusalem solidarity #قصف